الولايات المتحدة

الولايات المتحدة: مسلح مختل عقليا يقتل أربعة أشخاص داخل مطعم في ناشفيل

شرطي يتفد المكان بعد حادث إطلاق النار في لاس فيغاس نوفمبر/تشرين الثاني 2017
شرطي يتفد المكان بعد حادث إطلاق النار في لاس فيغاس نوفمبر/تشرين الثاني 2017 أ ف ب/أرشيف

لا تزال الشرطة الأمريكية تبحث منذ مساء الأحد عن رجل يبلغ التاسعة والعشرين، يُشتبه في أنه قتل أربعة أشخاص وأصاب اثنين آخرين بجروح عندما فتح النار من بندقية نصف آلية داخل مطعم بالقرب من ناشفيل قبل أن يلوذ بالفرار. بيد أن الشرطة قالت إنه يعاني من اضطرابات عقلية كما أنه استخدم سلاحا من طراز آي أر-15 في ارتكاب الجريمة وهو نفس النوع الذي ارتكبت به عمليات قتل جماعي سابقة.

إعلان

تواصل الشرطة الأمريكية منذ مساء الأحد عمليات البحث عن مشتبه بقتله أربعة أشخاص في مطعم بالقرب من مدينة ناشفيل. ولاذ الرجل الذي يبلغ من العمر التاسعة والعشرين بالفرار بعد أن قام شاب بتحييد سلاحه. وقالت شرطة تينيسي إن المشتبه به، الذي تم التعريف عنه على أنه تريفيس راينكنغ، يعاني من اضطرابات عقلية. وأشارت السلطات إلى أنه استخدم بندقية نصف آلية طراز آي آر-15.

واستُخدم نفس نوع هذا السلاح في عمليات قتل جماعي سابقة في الولايات المتحدة، بما في ذلك عملية في تشرين الأول/أكتوبر في لاس فيغاس أدت إلى مقتل 58 شخصا، وأخرى في شباط/فبراير المنصرم داخل مدرسة ثانوية في باركلاند بفلوريدا أودت بحياة 17 شخصا.

وقال الديمقراطي ديفيد بريلي رئيس بلدية ناشفيل "هذا يحدث في كثير من الأحيان"، داعيا إلى "إصلاح شامل لتشريع الأسلحة".

وحصل إطلاق النار الساعة 03,25 فجرا بالتوقيت المحلي (08,25 بتوقيت غرينتش)، داخل مطعم يعمل 24 ساعة في جنوب شرق ناشفيل. وقُتل ثلاثة من الضحايا على الفور، بينما توفي رابع في المستشفى، وفق ما ذكرت الشرطة التي أشارت إلى أن شخصين آخرين أصيبا بجروح. وفي حصيلة سابقة، كانت الشرطة تحدثت عن وجود ثلاثة قتلى وأربعة جرحى على الأقل.

وداخل المطعم، قام شاب بتحييد المهاجم وسلبه سلاحه. وقال رئيس بلدية المدينة ومسؤول الشرطة المحلية إن الشاب المدعو جيمس شو "بطل".

وتتكرر حوادث إطلاق النار في الولايات المتحدة حيث هناك أسلحة متداولة بين أيدي السكان. وتعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق لضغوط هدفت إلى تشديد قوانين اقتناء الأسلحة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم