الولايات المتحدة

ترامب يصف الاتفاق النووي الإيراني بـ"الكارثة" و"الفظيع" خلال استقبال ماكرون

أ ف ب

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انتقادات للاتفاق النووي الإيراني الثلاثاء، واصفا إياه بـ"الكارثة" و"الفظيع". وحذر الرئيس الأمريكي خلال استقباله للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، طهران من استئناف برنامجها النووي في حال ما انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق.

إعلان

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال استقباله الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الثلاثاء الاتفاق النووي الإيراني الذي يهدف إلى منع طهران من تطوير الأسلحة النووية بـ "الكارثة".

وقال ترامب الذي انتقد المشروع الإيراني إن "الناس يعرفون موقفي من الاتفاق الإيراني، إنه اتفاق فظيع."

وكان ترامب يتحدث في مستهل لقاء عمل في المكتب البيضوي مع الرئيس الفرنسي الذي يقوم بزيارة دولة إلى واشنطن. ويسعى ماكرون إلى إقناع نظيره الأمريكي بعدم الانسحاب من الاتفاق الذي تم توقيعه في تموز/يوليو2015  بين طهران والقوى العظمى )الصين، الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا وألمانيا)بعد عشر سنوات من المفاوضات.

وأضاف ترامب أن "إيران لا تزال تبدو في الخلفية عندما تقع مشكلة" في الشرق الأوسط محذرا إياها من العواقب في حال نفذت تهديداتها باستئناف برنامجها النووي إذا انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق.

وحذر ترامب طهران قائلا "إذا استعادوا برنامجهم النووي، ستكون لديهم مشاكل أكثر خطورة من أي وقت مضى".

قلق فرنسي

واستمع الرئيس الفرنسي إلى تصريحات نظيره الأمريكي بقلق وقال "في ما يخص إيران، سندرج هذا الموضوع ضمن تحديات المنطقة. هناك الوضع في سوريا، والأمن في كل المنطقة."

للمزيد: زيارة ماكرون إلى الولايات المتحدة، ملفات خلافية على رأسها الاتفاق النووي الإيراني

وأضاف "لدينا هدف مشترك هو تجنب التصعيد وانتشار النووي في المنطقة. المسألة هي معرفة ما هي الوسيلة الأفضل" لتحقيق ذلك.

وكان الرئيس الفرنسي أعلن قبيل وصوله إلى واشنطن أنه ليس هناك "خطة بديلة" لمنع طهران من حيازة القنبلة الذرية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم