تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

البريكست: طلاق دون وفاق؟

للمزيد

حدث اليوم

الأمم المتحدة: أدوار المبعوثين في المنظار

للمزيد

وقفة مع الحدث

ماكرون يدعو فرنسا لمواجهة ماضيها..هل تعفو الجزائر؟

للمزيد

تكنو

مصور أمريكي سيطلق ألماسة ضخمة نحو الفضاء..لهدف نبيل!

للمزيد

النقاش

اختفاء خاشقجي: أين الحقيقة؟

للمزيد

حوار

أحمد فريعة: تونس في حاجة لوضع البرامج قبل الأشخاص

للمزيد

ثقافة

الشاعر اللبناني بسام منصور يتحدث عن ديوانه الجديد "يكفي أن تعبر الليل"

للمزيد

منتدى الصحافة

غزة.. الإعلام الفرنسي تحت ضغط إسرائيل؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

أين الاعتراف السعودي بقتل خاشقجي الذي تحدثت عنه صحف أمريكية؟

للمزيد

فرنسا

فرنسا: توقيف رجل الأعمال بولوريه احترازيا للتحقيق معه حول صفقات شابها فساد في أفريقيا

© أ ف ب

فيديو محمد فرحات

نص فرانس 24

آخر تحديث : 24/04/2018

أوقفت السلطات الفرنسية الثلاثاء احترازيا، رجل الأعمال فانسان بولوريه في نانتير قرب باريس، للتحقيق معه حول شبهات بالفساد تتعلق بصفقتين أبرمتهما مجموعته في توغو وغينيا عامي 2010 و2011. وأعلنت مصادر قضائية توقيف المدير العام لمجموعة بولوريه جيل أليس ومسؤول الشؤون الدولية في مجموعة إعلانات "هافس"، في إطار التحقيقات في هذه القضية.

قالت مصادر قضائية فرنسية الثلاثاء، إن ثلاثة مسؤولين كبار في مجموعتين فرنسيتين أوقفوا في إطار تحقيق حول شبهات بالفساد تتعلق بامتيازين لإدارة مرفأي لومي في توغو وكوناكري في غينيا في 2010 و2011.

وأعلنت مصادر قضائية أولا توقيف الصناعي الفرنسي فانسان بولوريه في نانتير بضاحية باريس في إطار تحقيق حول شبهات بالفساد بشأن منح امتيازات لمرافئ في غرب أفريقيا.

وقالت المصادر إن القضاء استمع إلى رجل الأعمال في إطار تحقيق قضائي فتح في باريس لتحديد ما إذا كانت مجموعة بولوريه استخدمت نشاطات استشارية سياسية للحصول على إدارة المرفأين. وتؤكد المصادر بذلك نبأ نشرته صحيفة "لوموند".

وبعيد ذلك قال مصدر قضائي إن جيل أليكس المدير العام للمجموعة وجان فيليب دوران مسؤول الشؤون الدولية في مجموعة الإعلانات هافاس أوقفا قيد التحقيق أيضا.

ونفت مجموعة بولوريه رسميا أن تكون ارتكبت أي مخالفة في نشاطاتها في أفريقيا.

وقالت في بيان إن "مجموعة بولوريه تنفي رسميا أن يكون فرعها في أفريقيا حينذاك +إس دي في أفريك+ قد ارتكب مخالفات، والأموال المتعلقة بهذه الفواتير خصصت بكل شفافية".

تحقيق متشعب

ويحاول قضاة تحقيق معرفة ما إذا كانت مجموعة بولوريه قدمت نصائح إلى قادة أفارقة عبر فرعها المتخصص بالإعلانات هافاس للحصول على إدارة مرفأي لومي في توغو وكوناكري في غينيا، عبر فرع ثالث لها يحمل اسم "بولوريه أفريكا لوجيستيكس" وكان في السابق "إس دي في أفريك."

ودفع الإعلان عن هذه الإجراءات أسعار أسهم بولوريه في بورصة باريس إلى الانخفاض.  وقد تراجع ثمانية بالمئة ظهرا في سوق سادها التوازن عمليا الثلاثاء.

وفي صلب التحقيق الذي يجري بعد شكوى من شريك فرنسي إسباني سابق لبولوريه يدعى جاك دوبويدوبي، استشارات قدمتها مجموعة هافاس في 2010 خلال الحملتين الانتخابيتين اللتين انتهتا بفوز ألفا كوندي في غينيا وفوز غناسينغبي في توغو في انتخابات الرئاسة.

وقد لجأ الاثنان الى الخدمات الاستشارية لهافاس التي يديرها دوران.

"الأصدقاء أولا"

ونفت مجموعة بولوريه في بيان ارتباط الصفقتين قائلة إنها "حصلت على الامتيازات في توغو عام 2001أي قبل دخول مجموعة هافاس، وفي غينيا عام2011  بعد فشل الشركة الأولى (كانت شركة بولوريه في المرتبة الثانية في طلب العروض)، وهذا حصل قبل انتخاب الرئيس".

وكان الرئيس الغيني ألفا كوندي صرح لصحيفة "لوموند" في2016  بشأن هذا الملف أن شركة "بولوريه كانت تحقق كل شروط طلبات العروض. إنه صديق وأعطي الأولوية للأصدقاء. ما الخطأ في ذلك؟".

وكانت عملية مداهمة جرت في نيسان/أبريل 2016  في برج بولوريه في بلدة بوتو في ضواحي باريس حيث يوجد مقر فرع "بولوريه أفريكا لوجيستيكس"، ومكاتب فانسان بولوريه نفسه.

وكان تحقيق حول علاقات رئيس شركة أخرى دفع المحققين إلى التدقيق في نشاطات فانسان بولوريه في أفريقيا. ويستهدف هذا التحقيق علاقات فرنسيس بيريز رئيس مجموعة "بيفاكو"المتخصصة في مجال الفنادق والألعاب والمنتشرة جدا في أفريقيا.

وكان لبيريز علاقات مع جان فيليب دوران.

نزاعات قضائية

وفي توغو، يتهم جاك دوبويدوبي، الشريك السابق لفانسان بولوريه رئاسة توغو بأنها أفسدت من قبل المجموعة الفرنسية.

وفي نزاعه القضائي مع بولوريه، حكم عليه في إسبانيا بالسجن ثلاث سنوات وتسعة أشهر بعد إدانته "بالاستيلاء على ممتلكات"" لمجموعة بولوريه.

ويفترض أن تعلن محكمة الاستئناف في باريس في 16  أيار/مايو حكمها في طلب تسليمه إلى مدريد.

أما في غينيا، فقد خسرت مجموعة "بولوريه"  أولا المعركة أمام المحكمة في مواجهة صاحبة الامتياز الأولى وهي مجموعة "نيكوترانس." وحكم على بولوريه في 2013  بدفع أكثر من مليوني يورو لها.

لكن في حزيران/يونيو 2017، وضعت "نيكوترانس"المتخصصة بالمسائل اللوجستية في أفريقيا، تحت المراقبة القضائية وقامت مجموعة بولوريه بعيد ذلك بشرائها.

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 24/04/2018

  • فرنسا - قضاء

    فرنسا: ساركوزي سيمثل أمام القضاء بتهم الفساد واستغلال النفوذ

    للمزيد

  • فرنسا - قضاء

    فرنسا: التحقيقات في قضية المساعدين البرلمانيين تطال ميلنشون

    للمزيد

  • البرازيل

    فساد: الرئيس البرازيلي الأسبق لولا يمضي ليلته الأولى بالسجن في جنوب البلاد

    للمزيد