تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

مصر: محكمة عسكرية تقضي بسجن هشام جنينة خمس سنوات بتهمة نشر أخبار كاذبة

هشام جنينة
هشام جنينة أ ف ب/ أرشيف
2 دَقيقةً

قضت محكمة عسكرية مصرية الثلاثاء بالسجن خمس سنوات على هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات بتهمة نشر معلومات كاذبة تضر بالمؤسسة العسكرية. وكان جنينة ادعى في تصريحات صحفية أن رئيس الأركان المصري الأسبق سامي عنان يملك وثائق قد تدين مسؤولين مصريين كبار.

إعلان

قضت محكمة عسكرية مصرية الثلاثاء بالسجن خمس سنوات على هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات الحكومي والمسؤول في الفريق الانتخابي لرئيس الأركان الأسبق سامي عنان. ويأتي الحكم على خلفية إدانته بنشر معلومات خلال حوار صحفي تضر بالقوات المسلحة، بحسب تصريح من محاميه لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال المحامي علي طه في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية إن "الحكم (ضد جنينة) هو خمس سنوات وسنقوم بتقديم استئناف عليه الآن"

وأوقفت السلطات جنينة في شباط/فبراير الماضي وتم التحقيق معه أمام النيابة العسكرية بتهمة "نشر معلومات من شأنها الإضرار بالقوات المسلحة" عقب إجرائه حوارا صحفيا مع موقع "هافبوست" العربي، وهو النسخة العربية من الموقع الإخباري الأمريكي، أكد فيها امتلاك رئيس الأركان الأسبق سامي عنان لوثائق "تدين أشخاصا كثيرين".

وأكد المحامي طه أن موكله جنينة المحبوس حاليا أدين بنفس التهم.وكان هذا الأخير مسؤولا في حملة عنان الذي أعلن نيته الترشح لانتخابات الرئاسة لكن السلطات أوقفته هو الآخر في كانون الثاني/يناير الماضي وأحالته للتحقيق أمام القضاء العسكري بتهمة مخالفة القوانين العسكرية، وعدم حصوله على تصريح من المؤسسة العسكرية بالترشح للانتخابات.

واكتسح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الانتخابات الرئاسية التي أجريت من 26 إلى 28 آذار/مارس الماضي بـ97،08 بالمئة من الأصوات.

وفي المقابلة الصحفية، قال جنينة إن عنان "يمتلك وثائق وأدلة على جميع الأحداث الكبرى بالبلاد وتلك الوثائق ليست موجودة داخل مصر"، مشيرا إلى أنها تتعلق بالفترة التي تلت ثورة كانون الثاني/يناير 2011 التي أسقطت حسني مبارك.

وأضاف أن هذه الوثائق "بالطبع تغير المسار وتدين أشخاصا كثيرين"، مؤكدا أنه "إذا تعرض (عنان) إلى محاولة تصفية أو اغتيال فستظهر هذه الوثائق."

وتم كذلك توقيف الصحافي الذي أجرى المقابلة وهو معتز ودنان.

وأقال السيسي جنينة من منصبه قبل سنتين بعد اتهامه بالمبالغة في تكلفة الفساد في مصر في تقرير صادر عن الجهاز الرقابي الحكومي الذي كان يرأسه.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.