اليمن

الأمير خالد بن سلمان يؤكد مقتل رئيس المجلس السياسي للحوثيين في غارة سعودية

صالح علي الصماد رئيس المجلس السياسي للحوثيين في 31 كانون الثاني/يناير 2017.

قال السفير السعودي في الولايات المتحدة الأمير خالد بن سلمان، إن غارة للقوات الجوية الملكية السعودية أدت لمصرع صالح علي الصماد، رئيس المجلس السياسي للحوثيين في اليمن. وكانت وكالة سبأ التي يسيطر عليها الحوثيون أعلنت مقتل الصماد ظهر الخميس في غارة للتحالف على محافظة الحديدة (غرب).

إعلان

أكد سفير السعودية لدى واشنطن الأمير خالد بن سلمان في تغريدة على حسابه الرسمي في موقع تويتر، أن غارة للقوات الجوية الملكية السعودية أدت لمقتل صالح علي الصماد رئيس المجلس السياسي للحوثيين في اليمن، في 19 نيسان/أبريل في محافظة الحديدة (غرب).

وكتب الأمير خالد تحت وسم "#مملكة_الحزم"، في تغريدته "تمكن الأبطال في القوات الجوية الملكية السعودية بحمد الله من استهداف القيادي في المليشيات الحوثية صالح الصماد بنجاح".

الحساب الرسمي لسفير السعودية لدى واشنطن الأمير خالد بن سلمان على تويتر

وأضاف "وهو الهالك الذي توعد بأن يكون هذا هو عام إطلاق الصواريخ البالستية على المملكة، فأتاه الرد من الأبطال تحت قيادة سمو سيدي وزير الدفاع" ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

والاثنين، أعلنت وكالة الأنباء اليمنية سبأ التي يسيطر عليها الحوثيون في بيان "استشهاد "الصماد ظهر الخميس 19 نيسان/أبريل في غارة جوية للتحالف على محافظة الحديدة، في غرب اليمن.

من جهة أخرى، توعد زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي بالانتقام لمقتله، مؤكدا أن هذه الجريمة "لن تمر بلا عقاب".

وذكرت مصادر أمنية أن عددا من القادة العسكريين للحوثيين كانوا برفقة الصماد، وقتل عدد منهم في الغارة. لكن لم يعرف حتى الآن عددهم.

وكان اسم الصماد مدرجا في لائحة من أربعين مسؤولا في صفوف الحوثيين الذين تدعمهم إيران، أعلنتها المملكة، عارضة مكافآت مالية بملايين الدولارات لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقال أحدهم.

وتسبب النزاع في اليمن منذ التدخل السعودي على رأس التحالف العسكري العربي في أذار/مارس 2015 بمقتل نحو 10 آلاف شخص في ظل أزمة إنسانية تعتبرها الأمم المتحدة من بين الأسوأ في العالم حاليا.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم