كورتوا سيتقدم بشكوى "تشهير" ضد مدربه السابق ويلموتس

إعلان

بروكسل (أ ف ب) - أعلن تيبو كورتوا حارس مرمى منتخب بلجيكا لكرة القدم الثلاثاء نيته تقديم شكوى مع والده بتهمة "التشهير وإساءة السمعة" ضد مدربه السابق مارك ويلموتس، بعد التصريحات التي أدلى بها الأخير محملا اياهما مسؤولية خروج "الشياطين الحمر" من كأس أوروبا 2016 في فرنسا.

واكد كورتوا عبر "فيسبوك" قراره بشأن مقاضاة مدربه السابق بسبب ما قاله مطلع الأسبوع الحالي في مقابلة مع "بي إن سبورتس".

وردا على سؤال حول علاقته المتوترة مع كورتوا بسبب خروج المنتخب البلجيكي من الدور ربع النهائي بخسارته أمام ويلز 1-3، أكد ويلموتس "لديّ مشكلة عندما أرى تشكيلتي... وأنا هنا أتحدث عن +نظرية+ (الإعلان عن التشكيلة) في الساعة 18.00 وفي الساعة 18.15 تكون على جميع شبكات التواصل الاجتماعي".

وتابع "هذا يعني أن لاعبا باع التشكيلة وهذا امر خطير تجاه الوطن".

ووجه المدرب البلجيكي السابق أصابع الإتهام بشأن تسريب خياراته قبل ساعات من المباراة المنتظرة، إلى (تييري) والد كورتوا، مؤكدا في الوقت ذاته أن "العديد من الصحافيين الفرنسيين قدموا له الدليل على ان الوالد هو الذي فعل ذلك".

واضاف "هذا يعني أنك لا تحترم بلادك، واجد ذلك مضرا لأنه يتعين علي الانتظار حتى قبل ساعة من موعد المباراة لمعرفة تشكيلة المنافس".

ولم يتأخر رد كورتوا كثيرا، وهو يعتبر انها ليست المرة الأولى التي يطلق فيها ويلموتس اتهامات "علنية ودون مبررتمس بشرفه" وكذلك بشرف والده.

وقال حارس مرمى تشلسي الإنكليزي في رسالة مقتضبة دبجها بثلاث لغات، "قررنا سويا أن نتقدم بشكوى جزائية مع الإحتفاظ بالحق المدني للتشهير وإساءة السمعة".

وخرجت بلجيكا أمام ويلز في الأول من تموز/ يوليو 2016 بعدما كانت من بين المرشحين بقوة للفوز باللقب.

وتعرض ويلموتس الذي بدأ الاشراف على المنتخب في 2012، لانتقادات شديدة من قبل الصحافة واقيل من منصبه بعد اسبوعين، وانهى الاتحاد البلجيكي عقده قبل عامين من الموعد.

وخاض كورتوا الذي سيبلغ في ايار/مايو 26 عاماً، 55 مباراة دولية مع منتخب بلجيكا منذ 2011، ويتردد اسمه لان يكون الحارس الاساسي لباريس سان جرمان بطل الدوري الفرنسي، خلفا لالفانس اريولا.