الجيش السوري يتقدم في جنوب دمشق على حساب تنظيم الدولة الاسلامية (سانا)

إعلان

دمشق (أ ف ب) - حقق الجيش السوري الجمعة تقدماً في جنوب دمشق حيث يخوض معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة الاسلامية منذ تسعة أيام، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وأوردت سانا أن "وحدات الجيش العربي السوري بإسناد من سلاحي الجو والمدفعية تتقدم في عدة محاور" في جنوب دمشق بينها الحجر الأسود بعد "كسر تحصينات الإرهابيين وتكبيدهم خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد".

ويخوض الجيش منذ 19 نيسان/أبريل معارك عنيفة ضد التنظيم تتركز خصوصاً في حي الحجر الأسود ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بعد رفضه مفاوضات لاجلاء مقاتليه من المنطقة.

وأفاد التلفزيون السوري الرسمي في شريط عاجل عن تقدم الجيش باتجاه شارع الثلاثين في الحجر الأسود.

وسيطرت القوات الحكومية وفق المرصد السوري لحقوق الانسان "على كتل أبنية وشوارع في الحجر الأسود وحي القدم بعد اقتحامهما فجراً".

وتدور معارك عنيفة بين الطرفين وفق المرصد، تترافق مع غارات كثيفة وقصف مدفعي منذ ما بعد منتصف ليل الخميس الجمعة يطال مناطق في مخيم اليرموك وأطراف حي التضامن والحجر الأسود والقدم.

ويعد حي الحجر الأسود أحد أكبر أحياء دمشق، وأبرز معاقل التنظيم في العاصمة الى جانب مخيم اليرموك.

وأعربت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "اونروا" الأسبوع الماضي عن "قلقها الشديد إزاء مصير المدنيين" في اليرموك، وقدرت وجود نحو ستة آلاف لاجئ فلسطيني داخله.

وأحصى المرصد ارتفاع حصيلة القتلى في صفوف المقاتلين، منذ بدء المعارك قبل تسعة أيام، مع مقتل 74 عنصراً على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها بينهم خمسة تم اعدامهم مقابل 59 من مقاتلي التنظيم.

وتأتي العملية العسكرية الحالية في اطار سعي القوات الحكومية لاستعادة كامل العاصمة وتأمين محيطها بعدما سيطرت على الغوطة الشرقية التي بقيت لسنوات المعقل الأبرز للفصائل المعارضة قرب دمشق.

ويسيطر تنظيم الدولة الإسلامية منذ 2015 على الجزء الأكبر من مخيم اليرموك، فضلاً عن أجزاء من حيي الحجر الأسود والتضامن المحاذيين. كما تمكن الشهر الماضي من السيطرة على حي القدم المجاور.