تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ريبورتاج

كازاخستان تحتضن مهرجان الألعاب العالمية للشعوب الرحل

للمزيد

موضة

كارل لاغرفيلد يعرض مجموعته لشتاء 2019 في "لوغراند بالي" بباريس

للمزيد

ريبورتاج

العراق: شبح التجنيد الإلزامي في سوريا يحول دون عودة اللاجئين الشباب !!

للمزيد

أنتم هنا

منطقة بيسكاروس.. خزان فرنسا النفطي

للمزيد

ريبورتاج

جنوب أفريقيا: "ليسوتو" منتجع للتزلج يستقطب السياح والرياضيين من أنحاء العالم

للمزيد

ثقافة

الفنان التشكيلي السوري يوسف عبدلكي يتحدث عن مجموعته الجديدة "أسود"

للمزيد

ريبورتاج

المؤرخ الجزائري محمد الأمين بلغيث: "هل ستعترف فرنسا بتعذيب العربي بن مهيدي؟"

للمزيد

ضيف اليوم

قمة مون جاي إن وكيم جونغ أون.. أولويات مشتركة أم أهداف مختلفة؟

للمزيد

ريبورتاج

لاجئون سوريون في الأردن يعودون طوعيا إلى بلادهم

للمزيد

أوروبا

بروكسل: وزراء خارجية الناتو يبحثون سبل الرد على سياسات موسكو "العدوانية"

© صورة ملتقطة من شاشة فرانس 24

فيديو أنمار حجازي

نص فرانس 24

آخر تحديث : 27/04/2018

اجتمع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي "الناتو" الجمعة بالعاصمة البلجيكية بروكسل، بمشاركة وزير الخارجية الأمريكي الجديد مايك بومبيو. وبينما اتفق الحلفاء على ضرورة مواجهة روسيا دون إثارة رد عسكري، بدت الخلافات جلية فيما يتعلق بزيادة الإنفاق العسكري.

بعد ساعات قليلة من تعيينه وزيرا للخارجية، توجه مايك بومبيو الجمعة إلى بروكسل للمشاركة في اجتماع لحلف شمال الأطلسي الناتو حيث جاء للدفاع عن أحد أهم مرتكزات سياسة رئيسه دونالد ترامب المتمثلة بمطالبة الدول الأعضاء في الحلف بدفع مستحقاتها، فيما يسعى الحلفاء إلى تشكيل جبهة موحدة ضد روسيا.

وأبدى المجتمعون في بروكسل اتفاقا واسعا على ضرورة إيجاد طرق لمواجهة تبني روسيا لتقنيات "الحرب الهجينة" من القيام بأعمال تخريب وبث الدعاية وشن حروب إلكترونية بهدف تقويض الغرب دون إثارة رد عسكري من حلف شمال الأطلسي.

وقال مسؤول أمريكي إن بومبيو اتفق في اجتماع مغلق مع نظرائه من أعضاء الحلف على الحاجة إلى رد على "العدوان الروسي".

انقسامات حول زيادة الإنفاق العسكري

لكن الانقسامات كانت سيدة المشهد في ملفين رئيسيين هما زيادة الانفاق العسكري بشكل كبير، وهو مطلب رئيسي لترامب ترفضه ألمانيا تحديدا، والكيفية التي يمكن من خلالها الموازنة بين الرد على موسكو بحزم مع إبقاء الباب مفتوحا أمام الحوار.

واجتمع الوزراء في البداية على مائدة الإفطار لمناقشة التهديد الروسي في محادثات يبدو أنها أرضت الوفد الأمريكي.

وأشار مسؤول رفيع في وزراة الخارجية الأمريكية للصحافيين بعد الجلسة إلى وجود "توافق بشأن العدوان الروسي وحجمه" مضيفا أنه يعد "مشكلة تتطلب الرد عليها".

لكن رسالة بومبيو الثانية المرتبطة بالحاجة لزيادة بقية الدول الأعضاء نفقاتها العسكرية وبالتالي تخفيف العبء عن الدولة الأكثر مساهمة في الحلف لن تحظى بالإجماع.

وبدت بعض الدول، على رأسها ألمانيا الثرية، مترددة في الوفاء بالالتزامات التي اتخذتها خلال قمة للحلف في ويلز في أيلول/سبتمبر 2016 والمتمثلة بزيادة النفقات الدفاعية للوصول إلى هدف 2% من إجمالي الناتج الداخلي.

بومبيو: "ما لم يتم إجراء إصلاحات ملموسة، من المستبعد أن يبقي ترامب على الاتفاق النووي"

ولم يقطع بومبيو تعهدات فيما يتعلق بقرار ترامب بشأن الاتفاق النووي الإيراني الموقع في 2015 وقال بدلا من ذلك إنه من المستبعد أن يبقى ترامب في الاتفاق دون تغييرات جوهرية فيما يصر الأوروبيون على أنه لن يفتح للتفاوض مرة أخرى.

وقال بومبيو لمؤتمر صحفي أشار فيه إلى أنه ناقش الاتفاق الإيراني مع نظرائه "لم يتم اتخاذ قرار، الفريق يعمل وأثق في أننا سنجري كثيرا من المحادثات لتحقيق ما أعلنه الرئيس".

وأضاف "ما لم يتم إجراء إصلاحات ملموسة، وبدون التغلب على عيوب الاتفاق، من المستبعد أن يبقى (ترامب) في ذلك الاتفاق".

وتهدف محادثات يوم الجمعة لوزراء الخارجية الـ29 إلى جانب اجتماع وزراء الدفاع المقبل في أيار/مايو للتحضير لقمة في تموز/يوليو قد تشهد مواجهة بين الولايات المتحدة من جهة وأعضاء في الحلف في مقدمتهم ألمانيا من جهة أخرى.

 

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز

نشرت في : 27/04/2018

  • الولايات المتحدة

    وزير الخارجية الأمريكي الجديد يتوجه إلى السعودية والأردن وإسرائيل في أول جولة خارجية له

    للمزيد

  • الولايات المتحدة

    وزير الدفاع الأمريكي يتهم روسيا بالسعي إلى شق صف الغرب عبر تسميم الجاسوس سكريبال

    للمزيد

  • حلف الأطلسي

    قضية سكريبال: حلف الأطلسي يطرد سبعة دبلوماسيين روس

    للمزيد