غزة

غزة: قتلى برصاص الجيش الإسرائيلي في مظاهرات الجمعة الخامسة من "مسيرة العودة"

أ ف ب

قتل ثلاثة فلسطينيين وأصيب أكثر من 400 آخرين، برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال تظاهرات قرب الشريط الحدودي بين قطاع غزة وإسرائيل. وشارك آلاف الفلسطينيين في الاحتجاجات للجمعة الخامسة على التوالي، في إطار "مسيرة العودة". من جانبها، حثت المفوضية السامية لحقوق الإنسان تل أبيب على عدم الاستخدام المفرط للقوة، مطالبة بمعاقبة المسؤولين عن "عمليات القتل الناجمة عن الاستخدام غير القانوني للقوة".

إعلان

أفادت وزارة الصحة في قطاع غزة الجمعة، أن ثلاثة فلسطينيين قتلوا برصاص الجيش الإسرائيلي قرب الشريط الحدودي بين القطاع وإسرائيل في يوم الجمعة الخامس من موجة الاحتجاجات، ضمن "مسيرة العودة".

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة في بيان "استشهد عبد السلام بكر ( 29عاما) برصاصة أطلقها جنود الاحتلال شرق خان يونس" في جنوب قطاع غزة. وقد أكد سابقا مقتل شابين "برصاص الاحتلال" في شرق غزة.

أكثر من 400 مصاب، بينهم ثلاثة صحافيين

وأشارت وزارة الصحة إلى أن إجمالي الإصابات بلغ نحو 400 بينهم أكثر من 150 تم نقلهم إلى مستشفيات القطاع، كما وصفت حالة اثنين منهم بأنها "خطيرة".

وبين الجرحى ثلاثة صحافيين بحسب "مركز غزة لحرية الإعلام" وهو مركز محلي يهتم بتوثيق الانتهاكات ضد الإعلاميين.

وتظاهر آلاف الفلسطينيين على طول الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل الجمعة.

وأطلقت الهيئة الوطنية العليا المنظمة للاحتجاجات على تحركات الجمعة اسم "جمعة الشباب الثائر"، بينما أقام المنظمون خياما كبيرة على مسافة نحو 300 متر من السياج الفاصل مع إسرائيل، بعدما كانت هذه الخيام على بعد نحو 700 متر.

وأشعل شبان عشرات إطارات السيارات، بينما وضع آخرون سواتر رملية لحمايتهم من الرصاص الإسرائيلي، ورشقوا الحجارة تجاه الجنود الإسرائيليين الذين يحتمون خلف سواتر رملية أو في أبراج مراقبة.

وبدت المواجهات أقل حدة هذه الجمعة لكنها ازدادت في الساعات الأخيرة.

ووجه الجنود الإسرائيليون عدة نداءات عبر مكبرات الصوت للمتظاهرين "ليرجعوا إلى الخلف".

وبدأ الفلسطينيون "مسيرة العودة" بالتزامن مع ذكرى "يوم الأرض"، على أن تختتم في ذكرى النكبة في 15 أيار/مايو.

وهي تهدف إلى المطالبة بتفعيل "حق العودة" للاجئين ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع.

وبذلك، يرتفع عدد الفلسطينيين الذين قتلوا منذ اندلاع الاحتجاجات في إطار "مسيرة العودة" التي بدأت في 30 آذار/مارس الماضي إلى 45.

مفوضية حقوق الإنسان تندد باستخدام إسرائيل "المفرط" للقوة في غزة

وكانت المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة قد حثت إسرائيل في وقت سابق الجمعة، على منع الاستخدام "المفرط" للقوة ضد المتظاهرين الفلسطينيين في قطاع غزة، مطالبة بمعاقبة المسؤولين عن مثل هذه الأفعال.

وصرح المفوض السامي زيد رعد الحسين في بيان "نشهد في كل أسبوع حالات استخدام القوة المميتة ضد متظاهرين عُزّل"، مشيرا إلى مقتل 42 شخصا من بينهم أربعة فتيان وإصابة نحو 5500 آخرين بجروح.

وشدد على أن "عمليات القتل الناجمة عن الاستخدام غير القانوني للقوة في سياق مناطق محتلة، كما هو الحال في غزة، تعدّ أعمال قتل متعمدة وتشكل انتهاكا جسيما لاتفاقية جنيف الرابعة".

وانتقد رعد الحسين إسرائيل "لإخفاقها" المستمر في محاسبة ومقاضاة أفراد قواتها الأمنية لان ذلك "يشجعهم" على استخدام القوة المميتة ضد "بشر غير مسلحين حتى عندما لا يشكلون تهديدا".

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم