إرهاب

"يوروبول" تعلن عن عملية إلكترونية "غير مسبوقة" ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"

مقر الشرطة الأوروبية "يوروبول" في لاهاي
مقر الشرطة الأوروبية "يوروبول" في لاهاي

أعلنت الشرطة الأوروبية يوروبول الجمعة عن شن عملية إلكترونية منسقة، أدت إلى عملية تعطيل متزامنة للوكالات الدعائية لتنظيم "الدولة الإسلامية" على الإنترنت. وأضافت يوروبول أن العملية الإلكترونية نفذتها الشرطة الأوروبية والأمريكية، وأتاحت شل المواقع الإلكترونية للتنظيم المتطرف لوقت عير محدد.

إعلان

شنت قوات شرطة أوروبية وأمريكية الأربعاء والخميس الماضيين، عملية إلكترونية "غير مسبوقة" ، أتاحت شل الوكالات الدعائية الرئيسية لتنظيم "الدولة الإسلامية" على الإنترنت، وفق ما أعلنت الشرطة الأوروبية "يوروبول" الجمعة.

وقال روب وينرايت رئيس "يوروبول"، الوكالة الأوروبية المتخصصة في مكافحة الجريمة، في بيان "بهذه العملية غير المسبوقة سددنا ضربة كبيرة لقدرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على نشر الدعاية عبر الإنترنت ودفع الشباب في أوروبا إلى التطرف".

وتابع البيان أنه "عبر عملية التعطيل هذه التي استهدفت منصات إعلامية كبرى تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية"، تم اختراق قدرة تنظيم ’الدولة الإسلامية‘ على بث ونشر المواد الإرهابية".

عملية تعطيل متزامنة

وتم تنسيق عملية "التعطيل المتزامنة والمتعددة الجنسيات" عبر مقر "يوروبول" في لاهاي وبدعم من "يوروجاست"، وهي الوكالة التابعة للاتحاد الأوروبي للتعاون القضائي في الملفات الجنائية.

وقادت النيابة العامة الاتحادية في بلجيكا العملية بينما ضبطت الشرطة الوطنية في كل من هولندا وكندا والولايات المتحدة خوادم وتمت مصادرة مواد رقمية في كل من بلغاريا وفرنسا ورومانيا.

وجرت العملية الأربعاء والخميس بالتعاون بين الشرطة الأمريكية وشرطة الاتحاد الأوروبي، واستهدفت بصورة خاصة وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم والتي يستخدمها لإعلان تبني اعتداءات والدعوة إلى تنفيذ هجمات.

وأفادت "يوروبول" أن عناصر شرطة بلجيكيين وبلغارا وكنديين وفرنسيين وهولنديين ورومانيين وبريطانيين وأمريكيين ساهموا في هذا "المجهود المنسق الرامي إلى منع تنظيم ’الدولة الإسلامية‘ من نشر دعايته الإرهابية لوقت غير محدد".

وأوضحت النيابة العامة البلجيكية في البيان أن "الهدف هو زعزعة الجهاز الدعائي التابع لتنظيم ’الدولة الإسلامية‘ بشكل قوي، والتعرف على المشرفين على هذه الخوادم والقبض عليهم من خلال مصادرة الخوادم المستخدمة لبث دعاية تنظيم ’الدولة الإسلامية‘ وإغلاقها".

وكانت هذه المرحلة الأخيرة من حملة بدأت عام 2015.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم