بطولة انكلترا: ليفربول يسقط في التعادل السلبي مع ستوك قبل التوجه الى روما

إعلان

لندن (أ ف ب) - سقط ليفربول المتألق اوروبيا في فخ التعادل السلبي مع ضيفه ستوك سيتي، السبت في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

ويستعد ليفربول للسفر الى العاصمة الايطالية للقاء روما في اياب نصف نهائي دوري ابطال اوروبا الاربعاء، بعد ان اكتسحه 5-2 ذهابا على ملعبه، علما بأنه كان متقدما بخماسية نظيفة.

وفشل فريق المدرب الالماني يورغن كلوب بالتالي في انتزاع المركز الثاني في الدوري الممتاز من مانشستر يونايتد المدعو الى مواجهة من العيار الثقيل الاحد ضد ضيفه ارسنال.

وبقي ليفربول في المركز الثالث برغم ارتفاع رصيده الى 72 نقطة، بفارق نقطتين خلف مانشستر يونايتد، و18 نقطة خلف مانشستر سيتي المتوج الاسبوع الماضي باللقب. كما انه يتقدم بأربع نقاط على توتنهام الرابع الذي يملك فرصة تشديد الخناق عليه عندما يستضيف واتفورد الاثنين في ختام المرحلة.

وتصب نتيجة ليفربول في مصلحة تشلسي بطل الموسم الماضي سيرفع رصيده في المركز الخامس الى 66 نقطة في حال فوزه على مضيفه سوانسي سيتي في وقت لاحق اليوم، ما يعزز فرصته بامكان حجز احد المراكز الاربعة الاولى المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.

ويشارك الاربعة الاوائل في الدوري الانكليزي الممتاز مباشرة في البطولة الاوروبية الام، ويخوض الخامس والسادس منافسات الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".

سيطر ليفربول على مجمل فترات المباراة من دون ان ينجح في هز الشباك، وطالب لاعبوه بلمسة يد في الدقائق الاخيرة بعد ان لمس المدافع الهولندي اريك بييترز كرة داخل المنطقة، لكن الحكم اندري مارينر لم امر بمتابعة اللعب.

وعلق كلوب على النتيجة قائلا "كان اليوم صعبا بالنسبة لنا. رأيت كل ما كنت ارغب برؤيته الا السلاسة والمتعة والفرح".

وتابع "انه امر صعب في يوم كهذا. كان ستوك محظوظا قليلا في بعض الحالات، وبدا ان هناك ركلة جزاء واضحة".

- صلاح لا يسجل -

ولم ينجح هداف ليفربول والدوري، الدولي المصري محمد صلاح، في التسجيل امام ستوك سيتي، ففشل بالتالي في ان يصبح افضل هداف خلال موسم من 38 مباراة، اذ توقف رصيده عند 31 هدفا.

وكان صلاح يأمل في ان يرفع رصيده الى 32 هدفا لينفرد بالرقم القياسي المسجل خلال موسم من 38 مباراة، والذي يتشاركه مع الأوروغوياني لويس سواريز (موسم 2013-2014 مع ليفربول) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (2007-2008 مع مانشستر يونايتد) وألن شيرر (1995-1996) مع بلاكبيرن روفرز.

يقدم صلاح (25 عاما) اداء استثنائيا في موسمه الأول مع ليفربول، إذ سجل حتى الآن 43 هدفا في جميع المسابقات وحطم في طريقه العديد من الأرقام القياسية، ليستحق بذلك حصوله الأحد الماضي على جائزة أفضل لاعب في الدوري الممتاز لهذا الموسم.

ويملك المصري الذي أصبح أفضل هداف أفريقي في الدوري الممتاز بعدما تفوق على العاجي ديدييه دروغبا (29 مع تشلسي موسم 2009-2010)، فرصة أن يكون أفضل هداف خلال موسم واحد في تاريخ الدوري الممتاز بكافة صيغه، والبالغ 34 هدفا في 42 مرحلة والمسجل باسم اندي كول (1993-1994) والن شيرر (1994-1995).

كما يملك ايضا فرصة تحطيم رقم الويلزي ايان راش كأفضل هداف لليفربول خلال موسم واحد في جميع المسابقات (47 هدفا).

واكتسح كريستال بالاس ضيفه ليستر سيتي بخماسية للعاجي ويلفريد زاها (17) وجيمس ماكارثر (38) وروبن لوفتوس تشيك (81) والهولندي باتريك فان انهولت (84) والبلجيكي كريستيان بينتيكي (90 من ركلة جزاء).

وفاز ايفرتون على مضيفه هادرسفيلد بهدفين للتركي جينك توسون (39) والسنغالي ادريسا غوييه (77)، ووست بروميتش البيون على مضيفه نيوكاسل بهدف لماتيو فيليبس (29)، وساوثمبتون على بورنموث بهدفين للصربي دوشان تاديتش (25 و54) مقابل هدف للنروجي جوشوا كينغ (45).

وتعادل بيرنلي مع برايتون سلبا.

وتختتم المرحلة الاحد بلقاء وست هام مع مانشستر سيتي.