تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عشرات الآلاف يتظاهرون في إسبانيا احتجاجا على تبرئة 5 رجال من تهمة الاغتصاب

أ ف ب

تظاهر عشرات الآلاف في مدينة بامبلونا شمال إسبانيا السبت، احتجاجا على تخفيف التهمة الموجهة إلى خمسة رجال من "اغتصاب" إلى "إساءة جنسية"، والحكم عليهم بالسجن تسعة سنوات. من جانبها، أعلنت الحكومة الإسبانية أنها ستنظر في إمكانية تغيير قوانين الاغتصاب في البلاد.

إعلان

شارك عشرات الآلاف في مدينة بامبلونا شمال إسبانيا السبت، في مظاهرة حاشدة للاحتجاج على تبرئة خمسة رجال من تهمة اغتصاب جماعي لفتاة تبلغ من العمر 18 عاما، وتخفيف التهمة الموجهة إليهم إلى "إساءة جنسية".

وقالت الشرطة إن "ما بين 32 و35 ألف شخص" شاركوا في التظاهرة السبت تحت عنوان "إنها ليست إساءة جنسية، إنها اغتصاب".

وهذا ثالث يوم من التظاهرات بعد أن برأت محكمة خمسة رجال من تهم الاعتداء الجنسي ومن بينها الاغتصاب، ودانتهم بتهم أقل شدة هي "الإساءة الجنسية"، وحكمت عليهم بالسجن تسع سنوات.

الحكومة ستنظر في إمكانية تغيير قوانين الاغتصاب في البلاد

وامتلأت الشوارع في أنحاء البلاد بالمحتجين بعد أن قررت محكمة تبرئة المتهمين ما دفع بالحكومة الإسبانية إلى الإعلان بأنها ستنظر في إمكانية تغيير قوانين الاغتصاب في البلاد.

واتهم الرجال وأعمارهم ما بين 27 و29 باغتصاب إمرأة عند مدخل بناية في بامبلونا في السابع من تموز/يوليو 2016 في بداية مهرجان مطاردة الثيران الذي يستمر أسبوعا ويستقطب العديد من الزوار.

وقام الخمسة، وجميعهم من مدينة أشبيلية جنوب البلاد، بتصوير حادث الاغتصاب بهواتفهم وتفاخروا بذلك في رسالة جماعية على واتساب.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.