الدوري الأميركي للمحترفين: غولدن ستايت يتفوق على نيو أورليانز

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب) - حقق حامل اللقب غولدن ستايت ووريرز فوزا أول في سلسلته ضد نيو أورليانز بيليكانز ضمن الدور نصف النهائي في "بلاي أوف" المنطقة الغربية، وذلك بنتيجة 123-101، في ظل غياب متواصل لنجمه ستيفن كوري.

وفي مباراة أولى من سبع ممكنة أقيمت على أرضه السبت، واصل غولدن ستايت سعيه الى بلوغ الدور النهائي للدوري للمرة الرابعة تواليا (أحرز اللقب عامي 2015 و2017 وحل وصيفا في 2016)، وتقدم في هذه السلسلة 1-صفر قبل المباراة الثانية التي يستضيفها أيضا الثلاثاء.

وفي غياب كوري أفضل لاعب في الدوري مرتين، عول غولدن ستايت على كلاي طومسون وكيفن دورانت اللذين سجلا 27 و26 نقطة على التوالي.

وبعد ربع أول متكافىء انتهى لصالحه 35-34، قضى غولدن ستايت على أي أمل لنيو أورليانز بالفوز في المباراة، بإنهائه الربع الثاني بفارق كبير وصل الى 20 نقطة (41-21). وواصل ووريرز التفوق في الربع الثالث وأنهاه 27-19، بينما كان الربع الأخير لصالح نيو أورليانز 27-20.

وباستثناء التقدم بفارق خمس نقاط في الربع الأول من المباراة، لم يكن نيو أورليانز في أي موضع يسمح له بتحقيق مفاجأة في أولى مباريات الدور نصف النهائي للمنطقة الغربية، لاسيما وانه تأخر في الشوط الثاني بفارق 31 نقطة. ولم يقدم بيليكانز الأداء الذي سمح له في الدور الأول من الـ "بلاي أوف"، بالتفوق بنتيجة ساحقة على بورتلاند ترايل بلايزرز 4-صفر.

وكان طومسون ودورانت الأفضل في صفوف حامل اللقب، مع 27 نقطة وست متابعات للأول، و26 نقطة و13 متابعة للثاني، بينما ساهم زميلهما درايموند غرين بتسجيل 16 نقطة وتحقيق 15 متابعة.

ولدى نيو أورليانز، كان انطوني ديفيس الأفضل مع 21 نقطة و10 متابعات، علما انه شارك في 34 دقيقة من المباراة.

وفي حين بدت المباراة في طريقها الى الحسم، أراح مدرب غولدن ستايت ستيف كير عددا من لاعبيه الأساسيين في المراحل الأخيرة من اللقاء، استعدادا للموعد المقبل على أرضهم أيضا الثلاثاء.

وكان يؤمل ان تكون مباراة السبت، موعد عودة كوري الى أرض الملعب بعد غيابه المتواصل منذ 23 آذار/مارس الماضي بسبب إصابة في الركبة اليسرى. الا ان كير فضّل عدم الدفع بأبرز لاعبيه، وأراحه في المباراة الأولى من السلسلة، وبات من المتوقع ان يعود في مباراة الثلاثاء.