تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دورة بودابست: عندما يقصى لاعب من التصفيات ويتوج باللقب...

2 دَقيقةً
إعلان

بودابست (أ ف ب) - سيتذكر الايطالي ماركو تشيكيناتو المصنف 92 عالميا دون شك ولفترة طويلة مشاركته في دورة بودابست الدولية لكرة المضرب التي اقصي في تصفياتهاالاحد الماضي وأنهاها متوجا باللقب اليوم!.

وأعرب تشيكيناتو (25 عاما) عن دهشته بمشاركته في الدورة المجرية والتي سيغادرها ببعض الارقام القياسية أيضا، وقال: "أمر لا يصدق. على الارجح أنني أحلم. خسرت الاحد الماضي، وأنا اليوم بطل للدورة".

وأضاف: "اليوم يعتبر يوما خاصا بالنسبة لي لانني فزت بلقب أول دورة في مسيرتي الاحترافية. أنا سعيد جدا".

وبات تشيكيناتو "الخاسر صاحب الحظ السعيد" اول لاعب يحرز لقب دورة منذ الارجنتيني لياندرو ماير في هامبورغ في تموز/يوليو 2017، واللاعب الثاني في 2018 الذي يتوج في دورات التحدي ورابطة اللاعبين المحترفين بعد الاسباني بابلو اندوخار.

وخسر تشيكيناتو الذي كان مصنفا في المركز الثاني في لائحة الدورين التمهيديين، في التصفيات امام الاستوني يورغن تسوب، لكنه استدعي للمشاركة في الجدول النهائي عقب انسحاب أحد اللاعبين المؤهلين مباشرة الى الدور الاول، فكسب 5 مباريات متتالية على حساب البوسنيين ميرجا باسيتش في الدور الاول ودامير دجمهور الثاني في ثمن النهائي والالماني يان لينارد شتروف السابع في ربع النهائي والايطالي اندرياس سيبي الثامن في نصف النهائي والاسترالي جون ميلمان في النهائي.

يذكر ان تشيكيناتو فاز بمباراة واحدة فقط (في الدور الاول لدورة موناكو) في دورات المحترفين قبل مشاركته في دورة بودابست.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.