رينو تمهل ريد بول حتى نهاية أيار/مايو للتقرير بشأن المحرك

إعلان

باكو (أ ف ب) - أمهلت شركة رينو الفرنسية فريق ريد بول النمسوي المشارك في بطولة العالم للفورمولا واحد، حتى 31 أيار/مايو لاتخاذ قراره النهائي بشأن ما اذا كان يرغب في الاحتفاظ بمحركها في الموسم المقبل، بحسب ما أفاد المدير العام لـ "رينو سبور رايسينغ" الفرنسي سيريل أبيتبول الأحد.

وقال أبيتبول لوكالة فرانس برس قبل انطلاق سباق جائزة أذربيجان في باكو، المرحلة الرابعة من بطولة العالم 2018، "بعد 12 عاما من التاريخ (المشترك بينهما) ومع العديد من النجاحات، سنبحث في الاستمرار معهم (ريد بول) في حال توصلنا الى اتفاق".

وحذر من "الجانب الأول، هو التوقيت"، مضيفا "لا يمكننا ضمان أن يكون محرك رينو متوافرا في عام 2019 بعد تاريخ 31 أيار/مايو 2018".

وكان أبيتبول منح البريطاني كريستيان هورنر، مدير فريق ريد بول، أسبوعين إضافيين بعد انتهاء المهلة المحددة، من أجل اتخاذه قراره النهائي.

ويراقب فريق ريد بول الذي أحرز ثمانية ألقاب في بطولة العالم مع محرك رينو بين عامي 2010 و2013 (4 القاب للسائقين ومثلها للصانعين) عن كثب تأدية محرك هوندا مع الفريق الرديف تورو روسو الذي انتقل للتزود بمحرك المصنع الياباني مطلع العام الحالي بدلا من محرك رينو.

وشكا فريق ريد بول باستمرار من عدم موثوقية المجموعة الدافعة (المحرك) لرينو في عام 2017 ، كما يخشى ايضا مع الصعود القوي المبرمج لفريق رينو للفورمولا واحد بحلول عام 2020 من عدم الحصول على أفضل نسخة من محرك الصانع الفرنسي.