تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ماكرون وماي يدعوان الى تشديد حظر الاسلحة الكيميائية

1 دَقيقةً
إعلان

باريس (أ ف ب) - دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الاحد الاسرة الدولية الى تشديد الحظر على الاسلحة الكيميائية بمناسبة الذكرى ال21 لابرام المعاهدة الخاصة بذلك.

وكتب ماكرون على تويتر "بمناسبة الذكرى ال21 لمعاهدة حظر الاسلحة الكيميائية وبعد احداث دوما وسالزبري ادعو وتيريزا ماي الاسرة الدولية الى تشديد حظر اسلحة الدمار الشامل هذه".

وكتب في تغريدة ل10 داونينغ ستريت "قبل 21 عاما معاهدة حظر الاسلحة الكيميائية منعت استخدام وتطوير وانتاج وتخزين هذه الاسلحة الفتاكة. اؤكد وماكرون تمسكنا بهذا الاتفاق وندعو الامم الاخرى الى الانضمام الى موقفنا الحازم. علينا الا نعود الى الوراء اطلاقا".

ودخلت المعاهدة حيز التنفيذ في 29 نيسان/ابريل 1997. وتضم منظمة حظر الاسلحة الكيميائية المكلفة تطبيقها 192 بلدا ومقرها لاهاي.

وفي 14 نيسان/ابريل وجهت فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة ضربات الى نظام الرئيس بشار الاسد لاتهامه بشن هجوم كيميائي مفترض في دوما قرب دمشق في السابع من الجاري.

وبحسب وفد سوري تحدث الخميس امام منظمة حظر الاسلحة الكيميائية كان الهجوم مفبركا. وانتقدت فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة بشدة مداخلة الوفد السوري هذه.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.