تخطي إلى المحتوى الرئيسي

النووي الإيراني: بوتين وماكرون يؤيدان تطبيق الاتفاق "بحذافيره" وطهران تحذر ترامب

الرئيس الإيراني حسن روحاني.
الرئيس الإيراني حسن روحاني. أ ف ب/ أرشيف

اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون الاثنين على الإبقاء على الاتفاق النووي الإيراني و"تطبيقه بحذافيره"، بحسب ما أعلن الكريملن. من جهته، حذر رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أكبر صالحي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الانسحاب من هذا الاتفاق، قائلا إن "إيران لا تناور...".

إعلان

أعلن الكرملين أن فلاديمير بوتين وإيمانويل ماكرون اتفقا الاثنين على الإبقاء على الاتفاق النووي الإيراني و"تطبيقه بحذافيره"، وذلك في أعقاب اتصال الرئيس الفرنسي بنظيره الروسي لإطلاعه على محادثاته مع دونالد ترامب خلال زيارته الأخيرة لواشنطن.

وينص الاتفاق النووي الذي وقع بين طهران والدول الست الكبرى (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا) في تموز/يوليو 2015 على أن تعلق طهران برنامجها النووي حتى العام 2025.

للمزيد: ما مصير الاتفاق النووي الإيراني؟

وأمام الرئيس الأمريكي مهلة حتى 12 أيار/مايو المقبل لاتخاذ قراره بشأن مستقبل الاتفاق النووي، مع العلم أنه يطالب بتعديلات يعارضها الاتحاد الأوروبي، الذي يعتير أنها ستشكل مخالفة قانونية للاتفاق. في المقابل اعتبرت روسيا أن "لا بديل" بالنسبة إليها للاتفاق.

أما الرئيس الإيراني حسن روحاني فأكد الأحد أن "مستقبل الاتفاق النووي عقب العام 2025 تحدده القرارات الدولية وأن إيران لا تقبل أية قيود خارج تعهداتها"، مضيفا أن "الاتفاق النووي وأية قضية أخرى بهذه الذريعة غير قابلة للتفاوض مطلقا".

للمزيد: روحاني يشكك في "شرعية" مطالب باريس وواشنطن للتوصل إلى اتفاق جديد حول النووي الإيراني

وكان إيمانويل ماكرون اقترح على ترامب خلال زيارته إلى واشنطن مطلع الأسبوع الماضي الحفاظ على الاتفاق الأصلي الذي سيصبح أولى "الركائز الأربع" لاتفاق مستقبلي. و"الركائز" الأخرى تتعلق بما بعد العام 2025 عندما سينتهي العمل ببعض البنود المتعلقة بالأنشطة النووية وأيضا الصواريخ الباليستية المثيرة للجدل التي تملكها طهران ودورها في المنطقة "الذي يزعزع الاستقرار".

من جهته، قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أكبر صالحي الاثنين إن بلاده تستطيع من الناحية الفنية تخصيب اليورانيوم لمستوى أعلى مما كانت عليه قبل التوصل للاتفاق النووي، كما نقل عنه التلفزيون الرسمي.

وحذر صالحي ترامب من هذه الخطوة قائلا "إيران لا تناور... فنيا نحن مستعدون تماما لتخصيب اليورانيوم لمستوى أعلى مما كان عليه قبل التوصل للاتفاق النووي... أتمنى أن يعود ترامب إلى صوابه وألا ينسحب من الاتفاق".

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.