تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تصالحت الكوريتان.. فمتى تنتهي الانقسامات العربية؟

في الصحف اليوم: التزام الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون بإغلاق موقع التجارب النووية في بلاده، والخلافات بين فتح وحماس بعد مقاطعة الأخيرة المؤتمر الوطني الفلسطيني المنعقد في رام الله. في الصحف كذلك غليان في الشارع اللبناني قبيل الانتخابات التشريعية ومنع الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي مواطنيه من العمل في الكويت بعد حادث مقتل خادمة فلبينية في الكويت مطلع العام.

إعلان

البداية اليوم بردود الصحف على إعلان كوريا الشمالية إغلاق موقع تجاربها النووية ابتداءا من الشهر المقبل. هذا الإعلان أشادت به صحيفة جونغ اون دايلي الكورية الجنوبية على صدر صفحتها الأولى، ونقلت الصحيفة أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون التزم باستدعاء خبراء كوريين جنوبيين وأمريكيين وصحفيين لحضور إغلاق الموقع المخصص للتجارب النووية.

تعهُد كيم جونغ أون للرئيس الكوري الجنوبي مون جي إين اهتمت به كذلك صحيفة كوريا تايمز. هذه الصحيفة وضعت على الغلاف صورة الرئيس الكوري الجنوبي وهو يهاتف رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي يوم أمس لإطلاعه على الخبر. الصحيفة علقت بالقول كل شيء بخير لحد الساعة، وأشادت بقرار بيونغ يانغ تشجيع المصالحة والوحدة بين الكوريتين.

هذا الإعلان استقبل في صحف أخرى بنظرة مشككة. في صحيفة ذي إندبندنت رسم لبرايان أدوك يصور الرئيسين الكوري الشمالي والكوري الجنوبي وهما يتصافحان في المنطقة المنزوعة السلاح. الرسام يعكس استحالة المصالحة بين الكوريتين كما استحال دمج شركتي سانسبري وأسدا المتخصصتين في توزيع المواد الغذائية في بريطانيا.

وفي صحيفة العربي الجديد، رسم لعماد حجاج يصور فيه الرئيسين الكوري الشمالي والجنوبي وهما يتصالحان فيما الخلافات والانقسامات مستمرة بين عدد من الدول العربية.

ومن بين هذه الخلافات الخلاف المستمر بين فتح وحماس منذ حوالي عشر سنوات. اليوم تنطلق الدورة الثالثة والعشرون للمجلس الوطني الفلسطيني في رام الله في ظل مقاطعة حماس والجهاد الإسلامي. صحيفة العربي الجديد تقول إن دورة المجلس الوطني الفلسطيني التي تبدأ اليوم تترجم حالة انهيار سياسي فلسطيني لا يبدو أن لها حدودا. انعقاد اجتماعات المجلس الوطني مرآة الانقسام بل والانهيار الفلسطيني حسب ما تكتبه الصحيفة.

وفي لبنان تنظم انتخابات تشريعية يوم الأحد المقبل. صحيفة ليبراسيون الفرنسية كتبت إن حالة من الغليان تسود في لبنان قبيل الانتخابات، وتضيف الصحيفة أن هذه الانتخابات تعتبر الأولى في تاريخ لبنان التي يشارك فيها اللبنانيون المقيمون في الخارج، كما تعتبر هذه الانتخابات الأولى منذ تسع سنوات التي سيتمكن فيها اللبنانيون المسجلون على اللوائح الانتخابية من ممارسة حقهم في التصويت لاختيار ممثليهم في البرلمان بعدما حرموا من هذا الحق في السنوات الأخيرة بسبب تمديد النواب لولاياتهم. الصحيفة قالت إن قانونا جديدا للانتخابات تم تبنيه في العام 2017 يعتمد النظام النسبي مما جعل المجتمع المدني في لبنان يأمل في تغيير نظام توزيع المقاعد الانتخابية، التي ما زالت توزع بحسب الطوائف والمعتقدات الدينية.

في شأن آخر أعلن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي منع مواطنيه من الذهاب للعمل في الكويت. هذا الخبر وتداعياته جاءت على واجهات الصحف الكويتية والفلبينية. صحيفة مانيلا تايمز نقلت أن قرار المنع الذي كان مؤقتا بات دائما. ونقلت الصحيفة تصريحات الرئيس الفلبيني التي قال فيها: الحظر دائم ولن يكون هناك توظيف خاصة فيما يخص العمال المنزليين لن يكون هناك توظيف في المستقبل. هذا القرار يأتي بعد حادث مقتل خادمة فلبينية عثر على جثتها في ثلاجة عائلة تسكن في الكويت في بداية هذا العام.

صحيفة القبس تعنون: الكويت ترد على مانيلا: حريصون على العلاقات ونرفض أي تجاوز. الصحيفة أوردت تصريحات نائب وزير الخارجية الكويتي ردا على ما قاله الرئيس الفلبيني، وكتبت الصحيفة إن نائب وزير الخارجية أكد وبلغة دبلوماسية متزنة حرص البلاد على علاقات الصداقة مع الفلبين ورفض أي تجاوز أو تطاول على سيادة البلاد وقوانينها.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن