تخطي إلى المحتوى الرئيسي
وقفة مع الحدث

المجلس الوطني الفلسطيني..معبر للمصالحة أم لمزيد من الخصام؟

فرانس24

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية رفض حركته لما سيخرج عنه اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني الذي يعقد في رام الله بالضفة الغربية المحتلة معتبرا أن الأطر السياسية التي تنبثق عنه "لا تمثل" الشعب الفلسطيني. وأضاف هنية "هذا المجلس لن يعالج أزمة الشرعية ولن يمنح الغطاء للخيار السياسي".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.