تخطي إلى المحتوى الرئيسي

آلاف المتظاهرين الروس في شوارع موسكو للمطالبة بإنهاء حجب تطبيق تلغرام

أ ف ب

تظاهر آلاف الروس الاثنين في شوارع العاصمة موسكو لمطالبة السلطات بإنهاء حجب تطبيق تلغرام للرسائل المشفرة والمجانية. وكان القضاء الروسي قرر في 16 أبريل/نيسان حجب التطبيق في البلاد إثر رفضه السماح لجهاز الاستخبارات الحق في الاطلاع على الرسائل المشفرة لمستخدميه في إطار "حماية البلاد من هجمات".

إعلان

لمطالبة السلطات الروسية الرجوع عن قرارها بحجب تطبيق تلغرام في البلاد، تظاهر آلاف الأشخاص الاثنين في العاصمة موسكو وقاموا بإطلاق طائرات ورقية (في إشارة لتطبيق تلغرام للتراسل الفوري) ومرددين هتافات ضد الرئيس فلاديمير بوتين.

وبدأت روسيا في حجب تلغرام في 16 أبريل/نيسان بعد رفضه الامتثال لحكم قضائي بمنح أجهزة الاستخبارات حق الإطلاع على الرسائل المشفرة لمستخدميه خلال عمله الذي يشمل حماية البلاد من هجمات المتشددين.

وكان التطبيق قد أعلن سابقا أن مطالب السلطات "غير قابلة للتطبيق" من الناحية التقنية بسبب نظام التشفير المعقد جدا.

للمزيد: وكالات أنباء أوروبية تطالب عمالقة الإنترنت بتعويضات مالية لربحها "من عمل الآخرين"

وفي إطار حجب التطبيق في البلاد قام جهاز الرقابة الحكومي على الاتصالات ووسائل الإعلام (روسكومنادزور) بوقف الدخول أيضا إلى مجموعة من مواقع الإنترنت الأخرى.

ودعا رجل الأعمال الروسي بافل دوروف مؤسس تلغرام إلى"مقاومة رقمية" ردا على هذا القرار ووعد بتمويل أي شخص يطور وسائل رقمية للتغلب على هذا الحظر.

وقال دوروف على صفحته على وسائل التواصل الاجتماعي "آلاف الأشخاص من الشبان والتقدميين يحتجون حاليا في موسكو للدفاع عن حرية الإنترنت.

ويستخدم التطبيق نحو 200 مليون شخص في العالم ويعرف بأنه يضمن مستوى رفيعا من السرية، ويصنف على أنه تاسع أكثر خدمات التراسل شعبية عبر المحمول في العالم. فيما تخوض السلطات الروسية منذ أشهر اختبار قوة مع ممارستها في السنوات الأخيرة ضغوطا أكبر على الإنترنت.

فرانس24/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن