ايران تنفي اتهامات المغرب بالضلوع في النزاع مع جبهة بوليساريو

إعلان

طهران (أ ف ب) - نفت ايران الاربعاء اتهامات المغرب لها بتسهيل عمليات ارسال اسلحة إلى جبهة بولسياريو الانفصالية غداة قطع الرباط علاقاتها الدبلوماسية مع طهران على خلفية هذه المسألة.

وأفاد بيان لوزارة الخارجية الايرانية أن "التصريحات الصادرة عن وزير الخارجية المغربي (ناصر بوريطة) بشأن وجود تعاون بين دبلوماسي ايراني وجبهة بوليساريو (...) كاذبة".

وأعلن بوريطة الثلاثاء أن الرباط قررت قطع علاقاتها بطهران "ردا على تورط إيران عن طريق حزب الله في تحالف مع البوليساريو يستهدف امن المغرب ومصالحه العليا، منذ سنتين وبناء على حجج دامغة".

وأضاف "لدينا أدلة ومعطيات وتواريخ تظهر تورط عنصر واحد على الاقل بالسفارة الايرانية في الجزائر في تنظيم كل هذه العمليات على مدى عامين على الاقل".

ونفت طهران "بشدة" الاتهامات وأعربت عن أسفها بأن تشكل "مقدمة" لقطع العلاقات الدبلوماسية، وفق ما ذكرت وزارة الخارجية.

وأضافت أن السلطات الايرانية "تعتبر أن لا أساس لهذه القضية".

وأفاد بيانها أن ايران ملتزمة بـ"احترام (...) سيادة وأمن" الدول التي تقيم معها علاقات دبلوماسية و"عدم التدخل في شؤونها الداخلية".

ونفى حزب الله كذلك اتهامات الرباط معتبرا أنه "من المؤسف أن يلجأ المغرب بفعل ضغوط أميركية وإسرائيلية وسعودية لتوجيه هذه الاتهامات الباطلة" لافتاً الى أنه "كان حرياً بالخارجية المغربية أن تبحث عن حجة أكثر إقناعاً لقطع علاقاتها مع إيران".