تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باريس سان جرمان يفوز بكأس فرنسا لكرة القدم للمرة الرابعة على التوالي

أ ف ب

فاز باريس سان جرمان بكأس فرنسا لكرة القدم للمرة الرابعة على التوالي والثانية عشرة في تاريخه. ويأتي هذا الفوز بعد انتصاره على فريق ليزيربييه من الدرجة الثالثة 2-صفر الثلاثاء على ملعب إستاد دو فرانس في المباراة النهائية.

إعلان

حصل باريس سان جرمان على لقب كأس فرنسا لكرة القدم للمرة الرابعة على التوالي والثانية عشرة في تاريخه بفوزه على ليزيربييه من الدرجة الثالثة 2-صفر الثلاثاء على ملعب فرنسا في المباراة النهائية. حيث سجل الأرجنتيني جيوفاني لو سيلسو (26) والأوروغوياني إدينسون كافاني (74 من ركلة جزاء) الهدفين.

وأصبح باريس سان جرمان أول فريق يحرز اللقب 4 مرات متتالية معززا رقمه القياسي بفارق لقبين أمام مرسيليا (10 ألقاب).

وسلم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي حضر المباراة، كأس البطولة إلى القائد الدولي البرازيلي تياغو سيلفا.

وهو اللقب الثالث لباريس سان جرمان هذا الموسم بعد أن توج بلقب كأس الرابطة للموسم الخامس تواليا بفوزه على موناكو 3-صفر في المباراة النهائية، واستعاد لقب الدوري من نادي الإمارة بالذات.

كما هو اللقب السابع والأخير لباريس سان جرمان بقيادة مدربه الإسباني أوناي إيمري في موسمين، إذ سيودعه بعد المباراة الأخيرة في الدوري أمام كاين، لأن نادي العاصمة اتخذ قرارا بعدم تمديد عقده واستبداله على الأرجح بالألماني توماس توخل بحسب وسائل الإعلام.

وقال إيمري: "إنه لقب وبالنسبة لنا جميع الألقاب هي أهداف للنادي. الفريق قطع مشوارا رائعا للحصول على هذا اللقب"، مضيفا: "أنا سعيد بهذا الموسم. يمكننا الحديث أيضا عن بعض الأشياء السلبية مثل دوري أبطال أوروبا، ولكنني أعتقد أن الفريق لعب جيدا هذا العام وبحث دائما عن هز الشباك، ولذلك أنا سعيد".

وبخصوص مستقبله، قال: "سنستمتع باللقب والأكثر أهمية هو الفوز. وسنرى بعد ذلك".

وتعاقد سان جرمان في 2016 مع المدرب السابق لفالنسيا وإشبيلية على أمل قيادته إلى لقبه الأول في دوري الأبطال، لكن النادي الباريسي ودع المسابقة القارية من الدور ثمن النهائي في موسميه مع إيمري رغم الأموال الطائلة التي أنفقها لتعزيز صفوفه.

وأنفق سان جرمان أكثر من 400 مليون يورو الصيف الماضي من أجل تعزيز صفوفه بلاعبين مثل البرازيلي نيمار وكيليان مبابي، ولم يكن هدفه من ذلك استعادة لقب الدوري المحلي من موناكو أو الفوز مجددا بالكأسين المحليتين.

بحضور نيمار

وتوج سان جرمان بلقبيه الأولين لهذا الموسم دون نجمه نيمار الذي غاب عن الملاعب منذ مطلع آذار/مارس بعد خضوعه لعملية جراحية من معالجة كسر في مشط القدم اليمنى.

وكان النادي الباريسي يعول كثيرا على أغلى لاعب في العالم لمحاولة الذهاب بعيدا في مسابقة دوري الأبطال، لكن هذا الأمر لم يتحقق إذ خرج فريق من ثمن النهائي للموسم الثاني تواليا بخسارته أمام ريال مدريد الإسباني حامل اللقب 1-3 ذهابا بمشاركة نيمار و2-1 إيابا بغيابه بعد تعرضه للإصابة.

وعاد نجم برشلونة الإسباني السابق السبت إلى مقر تمارين النادي الباريسي الذي نشر صورا تظهر قيام أغلى لاعب كرة قدم في العالم بتمارين بدنية للجسم والقدمين باستخدام أثقال، وتواجد اليوم في المدرجات لمؤازرة زملائه.

ويأمل نيمار في أن يكون جاهزا لخوض غمار كأس العالم 2018 مع منتخب بلاده، والمقامة في روسيا بين 14 حزيران/يونيو و15 تموز/يوليو.

ومن غير المتوقع أن يعاود نيمار الدفاع عن ألوان ناديه قبل نهاية الموسم لكن من المفترض أن يتواجد إلى جانب زملائه الثلاثاء ثم السبت المقبل عندما يحتفل الفريق رسميا بتتويجه بلقب الدوري للمرة الخامسة في المواسم الستة الأخيرة ضد رين في آخر مباراة له هذا الموسم على ملعبه "بارك دي برانس"، علما أن آخر مباراة له في الدوري ستكون في 19 أيار/مايو أمام مضيفه كاين.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن