تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الدوريات

العراق :الانتخابات البرلمانية أمام تحدي هاجسي الأمن والفساد

العراقيون على موعد مع انتخابات برلمانية تجري في ظل حالة من انعدام الامل بحصول التغيير واستشراء الفساد ثم نتوقف عند الإرهاب الالكتروني الذي باتت تستخدمه التنظيمات الإرهابية لاستقطاب الشباب ونختم بمقال عن طريقة التعلم النموذجية.

إعلان

في الدوريات لهذا الأسبوع: مقال من مجلة المجلة تحت عنوان الإرهاب الإلكتروني في ظل تصاعد حدة الهجمات الإرهابية تتعقد أساليبه على نحو يجعل ارتداداته أكثر تركيباً وهو ما يدفع للبحث عن طرق وأدوات مبتكرة للتعامل مع الإشكاليات والتحديات التي تطرحها التنظيمات المسلحة. تنظيمات باتت تهتم بكثرة بنشر أيديولوجيتها لدى الشباب من خلال مواقع يرتادونها وبالإمكان أن تثير اهتمامهم. المجلة التي تناولت هذا الموضوع بالتحليل أكدت أن التنظيمات المسلحة لطالما تلجأ الى شبكة الانترنت للتواصل والتنسيق فيما بينها نظراً لقلة تكاليف الاتصال عبرها كما نقلت تصريحات مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي السابق جيمس كومي الذي أكد أن استخدام التنظيمات الارهابية للأنترنت تصاعد عقب بدء الضربات الجوية الأميركية على العراق.

والانتخابات العراقية التي تنطلق في الثاني عشر من الشهر الحالي، موضوع تصدر واجهة أسبوعية القدس العربي. رغم فقدان الأمل بحصول التغيير فالعراقيون يتجهون صوب انتخابات برلمانية في ظل متغيرات ووقائع عدة. فمنذ عام 2003 أصبح للمرجعيات الدينية دور مؤثر في المشهد السياسي العراقي خاصة في الانتخابات، انتخابات تعالت أصوات قبلها ليس فقط من الشعب العراقي بل حتى من السياسيين للتنديد بالاختلالات مشيرة الى بأن المؤشرات تؤكد أن الانتخابات التشريعية ستشهد حالات تزوير واسعة ناهيك عن الهاجس الأمني الذي لا زال يخيم على العراق والعراقيين، أما ظاهرة الفساد فرغم تكرار الوعود للقضاء على هذه الظاهرة إلا أن السنوات الخمس عشرة الماضية لم تشهد أي اجراء أو تقدم يذكر بحق ما بات يطلق عليهم بـ"حيتان الفساد".

جون أفريك توقفت من جهتها عند مسار ولي العهد المغربي الأمير مولاي الحسن الذي يبلغ من العمر خمسة عشر عاماً، الموضوع الذي تصدر الأسبوعية التي تعنى بالقضايا المغاربية والإفريقية، اهتم بالأمير مولاي الحسن الذي بات حاضراً في مختلف الفعاليات السياسية أو الاقتصادية أو الرياضية سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي للمغرب. طبقاً لما هو متعارف عليه لدى الأنظمة الملكية العلوية من الضروري أن يكون ولى العهد مرافقاً لوالده خلال لقائه لزعماء العالم أو الرؤساء ضمن جزء من تعليم ملكي، تقليد موروث عندما نعلم أن الملك محمد السادس ألقى أول خطاب له عندما كان في الثامنة من عمره.

مجلة لإكسبرس الفرنسية اهتمت بظاهرة باتت تثير القلق في فرنسا، ففي المدارس تتعرض عدد من الفتيات للتعنيف سواء تعلق الامر بالتعنيف اللفظي أو الجسدي. المجلة الفرنسية استقت شهادات العديد من الفتيات في مدارس ثانوية بالضواحي الباريسية، حتى أن البعض منهن نظمن نوعاً من الحصار من ثانويتهم لتسليط الضوء على ظاهرة العنف لكي تشرع الحكومة في اتخاذ الاجراءات اللازمة لوضع حد للتهديدات والتحرش والاعتداءات التي تطال عدداً من التلميذات الفرنسيات.

وأسبوعية لوبوان اهتمت بموضوع آخر يتعلق بمسألة الإدراك والتعلم من خلال مقال خُصص لجون يشال بلانكي الذي يعد أحد أبرز العلماء المختصين في مجال الغدراك المعرفي وطرق تحفيز الدماغ على لعب دوره كما ينبغي في شتى المجالات لاسيما التعليمية منها. الأسبوعية الفرنسية خصصت مقالا مطولاً لمسألة تحفيز قدرات الدماغ من خلال القيام بعدد من الأنشطة الرياضية أو المعرفية لعب الرياضة أو عزف الموسيقى أو اللعب بالنسبة للأطفال كما أن الأكل الجيد والنوم لساعات كافية تظل مسألة مهمة للكبار وخصوصا الصغار.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن