تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

سلفادور.. جمعيات تناضل لتحرير نساء سجينات لأنهن أجهضن بشكل غير إرادي

تعاني نساء سلفادور من قانون يعاقب الإجهاض بشكل كلي. 17 عشر امرأة أصبحن يشكلن قضية رأي عام في البلاد بعد أن حكم عليهن بالسجن لمدة قد تصل إلى ثلاثين عاما. معظمهن غير متعلمات وأجهضن بشكل غير إرادي. لكن صرامة القانون وتزمت المجتمع السلفادوري أدى إلى الحكم عليهن بأحكام قاسية. اليوم مجموعة من الجمعيات النسائية تناضل لمراجعة الأحكام عليهن وتعديل القانون الذي تعتبره النساء ظالما في حقهن.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن