تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

تذكرة عودة

تذكرة عودة إلى سيماي

للمزيد

مراقبون

عندما يعاد تدوير القمامة إلى حقائب مدرسية جديدة

للمزيد

مراسلون

الكل في مركب واحد

للمزيد

وقفة مع الحدث

اختفاء خاشقجي.. هل يردع العاهل السعودي ولي عهده؟

للمزيد

أسبوع في العالم

قضية خاشقجي: تسريبات.. تأويلات.. وانتظارات

للمزيد

حدث اليوم

العراق: أي تشكيلة للحكومة جديدة؟

للمزيد

موضة

إكسسوارات مسمومة في الولايات المتحدة ومجوهرات ملكية في مزاد علني

للمزيد

حوار

الناشطة رنا أحمد: "لا يسمح لنا بأن نحلم هنا".. ازدواجية سيرة ذاتية

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

قائمة طويلة من المقاطعين لمؤتمر استثماري سعودي تشمل حكومات وشركات كبرى

للمزيد

باريس تقول ان على كوريا الشمالية "إثبات صدقها في التفاوض"

© ا ف ب | وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان في برلين في 7 ايار/مايو 2018

باريس (أ ف ب) - قال وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الاربعاء ان على كوريا الشمالية "اثبات صدقها في التفاوض على نزع اسلحتها النووية" وذلك بعد ان هددت بيونغ يانغ بالغاء القمة المقررة مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب.

واضاف لودريان خلال اجتماع مع نظيره الصيني وانغ يي "قد يكون هناك صعود وهبوط، كما تظهره الاحداث الاخيرة في شبه الجزيرة (الكورية)، لكن يجب الا نضيع الهدف".

وشدد على ان الهدف هو "النزع الكامل للسلاح النووي من شبه الجزيرة بشكل قابل للتحقق منه. بالتالي فإن فرنسا تتوقع تنفيذ كوريا الشمالية لجميع التزاماتها الدولية ولالتزامات محددة من أجل إثبات صدقها في التفاوض على التخلي التدريجي عن برنامجيها النووي والبالستي".

وبعد اشهر من التقارب والانفراج الدبلوماسي عادت بيونغ يانغ الاربعاء الى خطابها التقليدي متحدثة عن امكان الغاء القمة التاريخية المرتقبة في منتصف حزيران/يونيو في سنغافورة بين ترامب والرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ اون.

وفي ما يتعلق بإيران، وبعد قرار الولايات المتحدة الخروج من الاتفاق النووي مع طهران، ابدت باريس وبكين استعدادهما للتعاون.

وقال لودريان "الصين وفرنسا طرفان في اتفاق فيينا وتعتزمان البقاء فيه طالما ان ايران تمتثل لالتزاماتها، وهذا هو الحال" الان.

من جهته قال وانغ يي "نعتقد انه يجب على الصين وفرنسا، بصفتهما عضوين دائمين في مجلس الامن (...) ان تعززا مشاوراتهما وتعاونهما الاستراتيجي" في الملف الايراني.

ومنذ انسحاب ترامب من اتفاق فيينا، تحاول الاطراف الاخرى الابقاء على الاتفاق النووي مع ايران.

© 2018 AFP