النووي الإيراني

الاتحاد الأوروبي يفعِّـل قانون "الحجب" لحماية شركاته في إيران من العقوبات الأمريكية

رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر
رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر أ ف ب/أرشيف

يشرع الاتحاد الأوروبي الجمعة في تمام الساعة العاشرة والنصف صباحا في عملية تفعيل قانون يمنع الشركات الأوروبية من الالتزام بالعقوبات الأمريكية على إيران ولا يعترف بأية أحكام قضائية تضع تلك العقوبات موضع التنفيذ. وأعلن رئيس المفوضية الأوروبية أن "قانون الحجب" العائد للعام 1996 سيتم تفعيله.

إعلان

أعلن رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر الخميس أن المفوضية الأوروبية ستطلق الجمعة صباحا العملية التي تتيح لها أن تتصدى للعقوبات الأمريكية على شركات أوروبية تريد الاستثمار في إيران.

وقال يونكر في مؤتمر صحفي في ختام قمة أوروبية في صوفيا "لدينا كمفوضية أوروبية التزام بحماية الشركات الأوروبية. نحن بحاجة الآن للتحرك ولهذا نحن ندشن عملية تفعيل 'قانون الحجب'الذي يعود إلى عام 1996. سنقوم بذلك صباح غد في الساعة العاشرة والنصف".

وأضاف "قررنا أيضا السماح لبنك الاستثمار الأوروبي بتسهيل استثمارات الشركات الأوروبية في إيران. المفوضية نفسها ستواصل تعاونها مع إيران".

ويأتي هذا القرار أثناء عقد قمة لدول الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلغارية صوفيا، ويحضرها رؤساء وزعماء الدول الأوروبية لمناقشة الوضع في قطاع غزة وكذلك مسألة انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع طهران وإعادتها العمل بالعقوبات الاقتصادية على إيران.

والأداة التي يتحدث عنها يونكر هي تسوية أوروبية تعود إلى العام 1996 وقد أعدت في الأساس للالتفاف على الحظر على كوبا وبات يتعين الآن تكييفها. وهذا القانون المسمى "التعطيل" أو "الحجب" يتيح للشركات والمحاكم الأوروبية ألا تخضع لقوانين تتعلق بعقوبات اتخذتها بلدان أخرى، وينص على ألا يتم تطبيق أي حكم قررته محاكم أجنبية بناء على هذه القوانين.

إلا أن الخلاف مع الولايات المتحدة حول الحظر الكوبي قد حل على المستوى السياسي، لذلك فإن فعالية هذه التسوية لم تتم اختبارها إطلاقا. وقال مصدر أوروبي إن تأثيرها يمكن أن يكون رمزيا أكثر منه اقتصاديا.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم