تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

سوريا: التسويات في إدلب والحسابات في شرق الفرات

للمزيد

حوار

سنية كريمي: لا يمكن فتح باب الهجرة أمام الجميع ولا غلقه تماما

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل بدأت واشنطن لفلفة قضية خاشقجي؟

للمزيد

تكنو

تحقيق: توصيات محركا بحث ياهو وبينغ تربط المسلمين بالإرهاب والسود بالغباء!

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

الجزائر.. ما صحة تهم الفساد التي يُتابع بها الجنرالات؟

للمزيد

النقاش

اختفاء خاشقجي: السعودية بين الضغط وكشف الحقيقة

للمزيد

ضيف الاقتصاد

تطور خدمات جديدة تسمح بتقاسم السيارات بين الأفراد

للمزيد

النقاش

ما تداعيات انتهاء التوافق بين نداء تونس وحركة النهضة؟

للمزيد

حدث اليوم

سوريا - الأردن: نقطة عبور تفتح جسورا؟

للمزيد

السعودية والامارات قلقتان حيال "تقلبات" سوق النفط

© ا ف ب/اف ب | وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يحضر اجتماعا لمنتجي النفط في مدينة جدة بتاريخ 20 نيسان/ابريل 2018

الرياض (أ ف ب) - أعرب وزيرا الطاقة السعودي خالد الفالح والإماراتي سهيل المزروعي عن قلقهما ازاء التقلبات في سوق النفط، وجددا التزام بلديهما الحفاظ على مستوى الإمدادات في حال حدوث اي طارئ، حسبما افادت وكالة الانباء السعودية الرسمية.

واتفق الوزيران في اتصال هاتفي بينهما على الالتقاء مع وزير الطاقة الروسي ألكساندر نوفاك في سانت بطرسبرغ الأسبوع المقبل، على هامش "منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي"، من أجل "مواصلة المشاورات" .

وأوضحت الوكالة ان الوزيرين "أعربا عن قلقهما حيال التقلبات التي اعترت السوق مؤخرًا بفعل المخاوف المتعلقة بالأحداث الجيوسياسية، رغم وفرة الإمدادات".

وشددا على "مواصلة التشاور، وعلى مراقبة السوق النفطية عن كثب"، وأكدا "اعتزامهما التعاون معًا ومع الدول المنتجة الأخرى في إطار الآليات الموضوعة، وكذلك مع كبريات الدول المستهلكة، من أجل ضمان استقرار السوق".

وتجاوز سعر برميل نفط برنت الخميس عتبة الثمانين دولارا للمرة الاولى منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2014 في سوق يسودها التوتر نظرا للشكوك المرتبطة بانتاج ايران وفنزويلا، ما يمكن ان يسبب مشاكل للاقتصادات المتطورة بمرور الوقت.

ومنذ اسابيع، تشهد الاسعار ارتفاعا بسبب القلق حيال انتاج هذين البلدين بينما قررت الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاق النووي الايراني واعادت فرض عقوبات على طهران.

ويعاني قطاع النفط في فنزويلا من الازمة السياسية والاقتصادية بينما يبدو ان الانتخابات الرئاسية التي ستجرى الاحد والرئيس نيكولاس مادورو الاوفر حظا للفوز فيها، لا تطمئن الاسواق.

في موازاة ذلك ساهم الغموض المرتبط بالانتاج الايراني بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في رفع الاسعار ايضا. وقالت واشنطن انها ستعيد فرض عقوبات على ايران ومنحت الشركات العالمية 90 يوما للخروج من هذا البلد.

© 2018 AFP