تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جميع الأساقفة التشيليين يقدمون استقالاتهم إلى البابا على خلفية فضيحة الاعتداءات الجنسية

أ ف ب

قدم 34 أسقفا من تشيلي اليوم الجمعة استقالتهم للبابا فرانسيس، على خلفية تقرير حول فضيحة جنسية مست عدة أطفال في هذا البلد اللاتيني. فيما أعلن البابا عن سلسلة من "التغييرات" تمس الكنيسة الكاثوليكية التشيلية.

إعلان

في خطوة مفاجئة، أكد المؤتمر الأسقفي التشيلي الجمعة أن 34أسقفا جاؤوا إلى روما للقاء البابا فرنسيس، قدموا استقالاتهم في إطار تقرير حول فضيحة اعتداءات جنسية على الأطفال في تشيلي.

وجاء في بيان تلي أمام الصحافيين "نحن، جميع الأساقفة الحاضرين في روما، أعدنا مناصبنا إلى الكرسي الرسولي ليقرر بحرية بشأن كل منا".

وكان البابا فرنسيس قد أعلن الخميس عن سلسلة "تغييرات" على المدى القصير والمتوسط والطويل لإعادة "العدالة" إلى الكنيسة الكاثوليكية التشيلية بعد فضائح اعتداءات جنسية على أطفال.

وفي رسالة قصيرة موجهة إلى 34 أسقفا تشيليا، عقد البابا أربعة لقاءات معهم في الفاتيكان بين الثلاثاء والخميس، لم يعط الحبر الأعظم أي اشارات بشأن العقوبات المحتملة ضد رجال الدين الضالعين في هذه القضايا وبعضهم من يُشتبه في تستره على اعتداءات

فرانس24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن