رئيس باراغواي يفتتح سفارة بلاده في اسرائيل في مدينة القدس

إعلان

القدس (أ ف ب) - افتتح رئيس باراغواي هوراسيو كارتيس الاثنين سفارة بلاده في اسرائيل في مدينة القدس، ما يجعل بلاده ثالث دولة تتخذ هذه الخطوة المثيرة للجدل بعد الولايات المتحدة وغواتيمالا.

وألقى كل من كارتيس ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو كلمة أثناء مراسم افتتاح السفارة في الحديقة التكنولاجية في المالحة بالقدس الغربية. وعلقت لافتات باللغات اللانجليزية والعبرية والعربية ،وعلقت اعلام باراغواي بالقرب من مداخل السفارة.

وأعلن كارتيس المعروف بصداقته لاسرائيل معلقا على نقل سفارة بلاده من تل ابيب الى القدس "انه حدث تاريخي".

واضاف " ان هذا العمل له مغزى عميق بمعنى انه يعبر عن صداقة باراغواي الخالصة والتضامن الكامل مع اسرائيل".

من جهته قال نتانياهو ان التعاون بين الدولتين "سيزداد" من خلال التعاون في مجالات مثل الامن والزراعة والتكنولوجيا.

ووصل كارتيس الأحد الى اسرائيل ومن المتوقع ان يعقد بعد الظهر لقاء عمل مع نتانياهو .

وحذت باراغواي حذو الولايات المتحدة في خطوتها المثيرة للجدل، وهي ثاني دولة من امريكا الجنوبية تنقل سفارتها بعد غواتيمالا.

ونقلت السفارة الاميركية الى القدس في 14 ايار /مايو وشهد ذلك اليوم مواجهات دامية على حدود قطاع غزة أسفرت عن مقتل حوالى ستين فلسطينيا وجرح أكثر من ألفين بنيران الجيش الإسرائيلي.

وتزامن ذلك ايضا مع الذكرى السبعين للنكبة وتهجير أكثر من 760 ألف فلسطيني في حرب 1948.

وكان اعلان ترامب في 6 كانون الاول/ديسمبر 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل سفارة بلاده من تل ابيب الى القدس، اثار غبطة الاسرائيليين وغضب الفلسطينيين.

واعتبر كثير من الفلسطينيين قرار ترامب بمثابة استفزاز.

والقدس في صلب النزاع بين اسرائيل والفلسطينيين. وقد احتلت اسرائيل القدس الشرقية العام 1967، واعلنتها عاصمتها الابدية والموحدة في 1980 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي وضمنه الولايات المتحدة.

ويعتبر الفلسطينيون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.