تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فلسطين

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يعاني من التهاب رئوي ويتماثل للشفاء

أ ف ب/ أرشيف
2 دَقيقةً

أعلن مسؤلون فلسطينيون أن الرئيس محمود عباس، يعالج في مستشفى قرب رام الله بالضفة الغربية المحتلة، وبأنه يتماثل للشفاء. وأكد أحمد الطيبي النائب العربي بالبرلمان الإسرائيلي أن عباس يعاني من "التهاب رئوي ويتعالج بالمضادات الحيوية". وأضاف على تويتر بأنه يعتقد أن "الرئيس عباس سيبقى في المستشفى لأيام أخرى".

إعلان

أعلن مسؤولون مساء الاثنين أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الراقد منذ الأحد في مستشفى قرب رام الله بالضفة الغربية المحتلة يعاني من التهاب رئوي ويتماثل للشفاء.

وقال النائب العربي في البرلمان الإسرائيلي أحمد الطيبي، وهو طبيب، بعد أن زار محمود عباس في مشفاه، أن الرئيس الفلسطيني البالغ من العمر 83 عاما يعاني من "التهاب رئوي ويتعالج بالمضادات الحيوية"، مضيفا في تغريدة على تويتر "أعتقد أن الرئيس عباس سيبقى في المشفى لأيام اخرى".

من جهته قال مدير المستشفى حيث يعالج عباس أن الرئيس الفلسطيني "يعاني من التهاب رئوي في الرئة اليمنى وقد أعطي العلاج اللازم".

وأكد مدير المستشفى سعيد سراحنة أن عباس "يتمائل للشفاء ووضعه في تحسن مستمر".

وكان عباس أدخل للمشفى الأسبوع الماضي حيث أعلن الأطباء بأنه أجرى "عملية صغيرة" في الأذن.

وعاد عباس ودخل المستشفى مساء السبت، وأعلن المستشفى وقتها إجراء صورة رنين مغناطيسي للأذن التي أجريت فيها العملية الجراحية، وغادر عباس المستشفى بعد وقت قصير.

غير أن عباس عاد ودخل المستشفى صباح الأحد، وكان يعاني من ارتفاع في الحرارة وألم في الصدر، حسب ما قال مسؤولون .

ونشرت صور للرئيس الفلسطيني وهو يتمشى في المستشفى الاستشاري القريب من رام الله في الضفة الغربية المحتلة.

وقال القيادي في حركة فتح  جبريل الرجوب بأن عباس التقى الاثنين مسؤولين فلسطينيين في داخل المستشفى وأنه بحث معهم الأوضاع الفلسطينية الداخلية.

وأكد الرجوب، وكذلك أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، في مقابلة على تلفزيون فلسطين أن " الرئيس أبو مازن بصحة جيدة ويتماثل للشفاء".

 

فرانس24/أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.