تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في صحف الخليج

الشارع العربي يرفع الشعارات وسفارة أمريكا في القدس

فرانس 24

في صحف الخليج، الحياة السعودية: بدء إنشاء أقسام مرور نسائية في المحافظات. الراي الكويتية: أكثر من 30 شركة غذائية سترفع أسعار منتجاتها بعد رمضان. العرب القطرية: المنتجات القطرية تتحدى الحصار وتعزز مكانتها التجارية. عمان اليوم "تقدر" برنامج يوفر 16 فرصة تدريبية ووظيفية. الإمارات اليوم: 10 فوائد ستنعكس إيجابا على الاقتصاد الإماراتي بعد قرار استقطاب الكفاءات. وفي كاريكاتير الوطن العمانية: الشارع العربي يرفع الشعارات وسفارة أمريكا في القدس.

إعلان

البداية من صحيفة "الحياة" ونقرأ منها ما كشفه مدير إدارة مرور منطقة الباحة حسين آل مبارك عن بدء إنشاء أقسام نسائية بإدارة مرور المنطقة وشعب المرور في المحافظات. وأعلن آل مبارك عن الإجراءات والمراحل التي اتخذتها إدارة مرور المنطقة في شأن قيادة المرأة السيارة، لافتا إلى أنه سيتم استحداث مدارس قيادة نموذجية تتركز في مناهج تعليم القيادة ومواصفات مركبات التدريب العملي ومواصفات المباني. كما أشار إلى أنه تم الرفع للجهات المعنية بإنشاء مدارس لتعليم القيادة النسائية بالمنطقة، «وقريبا ستتم الموافقة والبدء فورا بالتدريب».

الغلاء آت، عنوان تصدر غلاف صحيفة "الراي" الكويتية. فبحسب ما كشفت مصادر مسؤولة للصحيفة فإن أكثر من 30 شركة غذائية واستهلاكية كبرى، تقدمت أخيرا إلى لجنة تحديد الأسعار، بطلبات لرفع أسعار منتجاتها، بنسب متفاوتة تتراوح بين 5 إلى 10 في المئة. كما أشارت المصادر إلى أن هذه الشركات، دعمت موقفها بمبررات قانونية ومالية، من أبرزها أن هناك تغيرات طرأت على تسعير سلعتها في الآونة الأخيرة. مشيرة الى أن اللجنة أوقفت النظر في أي زيادة مقترحة من هذه الشركات إلى ما بعد رمضان.

المنتجات القطرية تتحدى الحصار وتعزز مكانة قطر التجارية. وفي هذا السياق، أكد مديرون في عدد من الشركات المصنعة في الدوحة، أن الأخيرة تمكنت من تخطي جميع التحديات التي خلفها الحصار الجائر على دولة قطر، بإيجاد مصادر وطرق شحن بديلة من دول جديدة، الأمر الذي ساهم في تخفيض عبء التكاليف عليها. وأوضح هؤلاء للعرب القطرية أن مواصلة الشركات المحلية العمل الدؤوب منذ بداية الحصار وحتى اللحظة قد حقق فعلياً الاكتفاء الذاتي، وبدأ يؤسس لمرحلة جديدة وهي التصدير إلى الخارج وتحويل قطر إلى مركز تجاري إقليمي في المنطقة ككل.

"تقدر" برنامج يوفر ست عشرة فرصة تدريبية ووظيفية في تخصصاتٍ مختلفة. صحيفة "عمان اليوم" أوضحت أن هذه التخصصات تشمل التسويق والمالية وتقنية المعلومات وخدمة الزبائن والهندسة الميكانيكية والهندسة الكيميائية وأيضا هندسة النفط والغاز للمشتركين في البرنامج وما يقارب ست فرص توظيف في عدة تخصصات كانت أغلبها في مجال التسويق والموارد البشرية وتقنية المعلومات. وأوضحت أن المشتركين في البرنامج مروا بمراحل وتحديات عديدة بأسلوب يجمع بين المناقشة والمنافسة من خلال ورشات تدريبية فاعلة، علاوة على تحديات ميدانية ساهمت في تعزيز قيمة العمل الجماعي ومهارة حل المشكلات والثقة بالنفسِ لدى المشاركين.

عشرة فوائد ستنعكس إيجابا على الاقتصاد والمجتمع الإماراتي بعد قرار استقطاب الكفاءات إلى الدولة. وتقول صحيفة "الإمارات اليوم" إن مسؤولين وأعضاء في غرف التجارة والصناعة وأصحاب أعمال عددوا نحو 10 فوائد مباشرة، ستنعكس إيجابا على الاقتصاد والمجتمع الإماراتي، فضلا عن تغييرات في نظام تملك الأجانب للشركات في الدولة، يسمح بتملك المستثمرين العالميين لـ100 بالمئة من الشركات مع نهاية العام الجاري. وأكدوا للإمارات اليوم أن تلك القرارات ستزيد تنافسية الاستثمار، وتجذب مليارات الدراهم سنويا، إضافة إلى استقطاب الكفاءات العلمية، والاحتفاظ بالكفاءات داخل الدولة.

ونختم مع كاريكاتير من صحيفة "الوطن العمانية" رسم فيه ياسين الخليل صورة الشارع العربي الذي يكتفي برفع الشعارات المنددة بإسرائيل في وقت قامت الولايات المتحدة بنقل سفارتها إلى القدس.

فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.