تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

النيابة السعودية تجيب عن سؤال: من أمر بقتل خاشقجي؟

للمزيد

النقاش

اليمن - الحديدة: بداية الانفراج؟

للمزيد

ضيف اليوم

لماذا تشدد النمسا سياستها تجاه المهاجرين؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

ما الذي يعنيه تدشين "البراق" للمغرب وفرنسا؟

للمزيد

تكنو

وزير الأمن الإلكتروني في اليابان لم يسبق أن استخدم حاسوبا!!

للمزيد

تكنو

مخرج نيوزيلاندي يحول فيلما صامتا عن الحرب العالمية الأولى إلى فيلم ناطق

للمزيد

وجها لوجه

المغرب.. جدل الساعة الجديدة؟!!

للمزيد

وقفة مع الحدث

ليبرمان..حاول الإطاحة بنتانياهو فطاح من الدفاع..

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل سيُخرج البريكسيت تيريزا ماي من الحكم؟

للمزيد

الشرق الأوسط

التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة يستهدف مواقع عسكرية سورية شرق البلاد

© أ ف ب / أرشيف | دبابة للجيش السوري في البوكمال، في تشرين الثاني/نوفمبر 2017.

فيديو خديجة حديد

نص فرانس 24

آخر تحديث : 24/05/2018

نقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) عن مصدر عسكري قوله إن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة شن ضربات عسكرية فجر الخميس ضد مواقع عسكرية حكومية في البوكمال وحميمية، بمحافظة دير الزور (شرق)، ما أسفر عن وقوع أضرار مادية.

استهدف التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة فجر الخميس مواقع عسكرية حكومية في محافظة دير الزور، بشرق سوريا، حسبما نقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري.

وذكر المصدر: "تعرضت بعض مواقعنا العسكرية بين البوكمال (ريف دير الزور) وحميمية حوالي الساعة الواحدة إلا ثلثا فجر اليوم (الخميس) لعدوان شنه طيران التحالف الأمريكي بالتزامن مع تحشدات لإرهابيي تنظيم ‘داعش’" .

وأوضح المصدر أن الأضرار "اقتصرت على الماديات"، في حين لم يصدر أي تعليق حتى الآن عن التحالف.

وتقع البوكمال وحميمية في محافظة دير الزور. وشكلت البوكمال لوقت طويل معقلا للجهاديين في سوريا، على مسافة غير بعيدة من الحدود العراقية قبل أن يخسروها نهاية 2017.

للمزيد: سوريا تتوعد الدول الغربية بالرد في حال تعرضت لهجوم

ولمحافظة دير الزور أهمية إستراتيجية واقتصادية، كونها حدودية مع العراق وتضم أهم حقول الغاز والنفط في سوريا.

وبعد طرد تنظيم "الدولة الإسلامية" من الجزء الأكبر منها في هجومين منفصلين لـ"قوات سوريا الديمقراطية"، التي تتكون من فصائل كردية وعربية، بدعم أمريكي ولقوات النظام بغطاء روسي، تتجلى اليوم ملامح توتر متصاعد بين هذين الطرفين.

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا قد شنت ضربات في نيسان/أبريل الماضي استهدفت مركز البحوث العلمية وقواعد ومقرات عسكرية في دمشق ومحيطها.

وتنتشر قوات النظام المدعومة روسيا على الضفة الغربية لنهر الفرات الذي يقسم المحافظة إلى قسمين وفي مناطق محدودة شرقه، فيما تنتشر "قوات سوريا الديمقراطية" على الضفة الشرقية.

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 24/05/2018

  • الولايات المتحدة - سوريا

    الولايات المتحدة تسحب مساعداتها من شمال غرب سوريا

    للمزيد

  • فرنسا - سوريا

    فرنسا تجمد أصول شركات وأشخاص لتورطهم في برنامج الأسلحة الكيميائية السوري

    للمزيد

  • روسيا - سوريا

    بوتين يهنئ الأسد "بنجاحات الجيش" ويدعو لاستئناف العملية السياسية في سوريا

    للمزيد