تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسبانيا: راخوي يرفض الدعوة لانتخابات مبكرة إثر تهديد حزبين يساريين بإسقاط الحكومة

رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي
رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي أ ف ب

أكد رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي أنه لن يدعو لإجراء انتخابات مبكرة بعد أن هدد حزبان بإسقاط الحكومة وذلك بسبب قضية فساد تضم أعضاء في حزبه.

إعلان

أعلن رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي أنه لن يدعو لتنظيم انتخابات مبكرة، وكان حزبان سياسيان قد هددا بإسقاط الحكومة على خلفية فضيحة قضية فساد تشمل أعضاء في حزبه المحافظ.

وتابع راخوي أن بلاده تحتاج استقرارا سياسيا حتى تبقي التعافي الاقتصادي القوي الذي تتمتع به الآن في مساره، مشيرا إلى أنه سيكمل ولايته.

وصرح راخوي في مؤتمر صحفي « اقتراح سحب الثقة يتعارض مع الاستقرار السياسي الذي يحتاجه بلدنا ويتعارض مع التعافي الاقتصادي. إنه يضر بإسبانيا ».

المعارضة تقدم مذكرة لحجب الثقة عن حكومة راخوي

من جهته تقدم أكبر أحزاب المعارضة، الحزب الاشتراكي الإسباني، الجمعة بطلب لحجب الثقة عن حكومة راخوي بعدما أدين حزبه في قضية فساد.

وقدم الاشتراكيون طلب حجب الثقة عن راخوي  إلى البرلمان الذي يضم 350 مقعدا، وذلك بعد يوم على إعلان قرار المحكمة بالإدانة.

ورد راخوي بغضب متهما زعيم الاشتراكيين بيدرو سانشيز بالسعي للوصول إلى السلطة "بأي ثمن".

وبموجب القانون الإسباني، لا يمكن للنواب ببساطة التصويت على إقالة الحكومة والدعوة لانتخابات. بل يتعين أن يوافقوا على رئيسها القادم مما يصعب على أحزاب المعارضة التوافق على اسم.

فرانس24/ رويترز/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن