تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ضربات جوية عراقية تستهدف معاقل الجهاديين في سوريا

دبابات الجيش العراقي
دبابات الجيش العراقي فرانس24 / أرشيف

شنت القوات الجوية العراقية ضربات جوية ضد مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" داخل الأراضي السورية. ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، نفذت عدة غارات من قبل العراقيين أو التحالف الدولي منذ يوم الخميس في مركز هجين بدير الزور.

إعلان

نفذ الطيران الحربي العراقي ضربات جوية ضد مواقع الجهاديين داخل الأراضي السورية، تعد الثالثة من نوعها  في البلد المجاور، وفق بيان رسمي ورد الجمعة.

وجاء في بيان للمركز الإعلامي الأمني صدر بعد منتصف ليلة الخميس "نفذت طائرات F16 العراقية صباح اليوم (الخميس) ضربات جوية استهدفت خلالها موقع لقيادة عصابات داعش الإرهابية وموقع آخر، عبارة عن مقر ومستودع للصواريخ يتواجد فيه عدد من العناصر الإرهابية في منطقة هجين داخل الأراضي السورية".

ورافق البيان، مقطع فيديو يصور توجيه ضربة جوية ضد مبنى ضخم محاط بأشجار نخيل، وتحطم جدار ومنزل لدى وقوع  ضربة من طائرة.

الجيش يلقي منشورات فوق محافظة درعا تحذيرا من عملية عسكرية وشيكة

وتابع البيان بأنه "حسب المعلومات الاستخبارية الأولية، حققت هذه العملية أهدافها ودمرت هذه المواقع بالكامل" دون مزيد من التفاصيل.

ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، نفذت عدة غارات من قبل العراقيين أو التحالف الدولي منذ يوم الخميس في مركز هجين، آخر موقع رئيسي لا يزال في أيدي تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.

وتقع هجين في محافظة دير الزور، شرق سوريا، على بعد خمسين كيلومترا عن الحدود العراقية.

ويتواجد ما لا يقل عن 65 من كبار قادة تنظيم "الدولة الإسلامية" في هجين، وفق ما ذكر مدير المرصد رامي عبد الرحمن.

وتحاصر منطقة هجين، منذ نهاية عام 2017، قوات سوريا الديمقراطية وهي تحالف عربي-كردي مدعوم من واشنطن، وهناك مئات المعتقلين في سجن المدينة الخاضعة لسيطرة الجهاديين، وفقا للمصدر.

فرانس24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.