تخطي إلى المحتوى الرئيسي
في فلك الممنوع

رهاب المثلية من الجزائر إلى بيروت: اغتصاب وفحوص شرجية واعتقال فلجوء

فرانس24

هل سبق وسمعتم عن رجل تم الاعتداء عليه لأنه يحب أكل السمك أو عن سيدة اعتقلت لأنها تفضل اللون الأحمر على اللون البنفسجي؟ لا أعتقد. لكنكم سمعتم بالتأكيد عن رجال ونساء ضربوا واغتصبوا واعتقلوا وحتى قتلوا لأنهم يميلون إلى جنسهم أو يفضلون العبور إلى جنس آخر. سمعتم عن قصص الاعتداء على المثليين والعابرين جنسيا وصمتم غالبا. ربما تكونون أيضا من مَن حكموا عليهم أو عايروا جارا أو زميل عمل أو زميلة دراسة لأنهم من مجتمع الميم. هذا الكم من العنف المنتشر الذي يطال أفرادا بسبب خياراتهم الجنسية، المفترض أنها فردية وفردية فقط، بات يصنف تحت خانة الهوموفوبيا أو رهاب المثلية. أودّ التنويه إلى أن هذه الحلقة تحتوي على شهادات صادمة ولا تناسب مَن هم دون سنّ الرشد.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن