تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

تكنو

ناسا تطور خيوطا مضادة للبكتيريا لصناعة الأطراف الصناعية لروادها

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

"فرقة النمر السعودية متخصصة في تصفية المعارضين"

للمزيد

وجها لوجه

زيارة لودريان إلى تونس: ترجمة الوعود إلى أفعال؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل يستطيع ترامب التخلي عن محمد بن سلمان؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

حقيقة أردوغان بين الصفقة وتحديد قاتل خاشقجي؟

للمزيد

حدث اليوم

قضية خاشقجي: البيان في كلمة أردوغان؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

مقتل خاشقجي.. لماذا لم تُقنع رواية السعودية الغربيين؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

ما هي دوافع الأردن لاسترجاع الباقورة والغمر من إسرائيل؟

للمزيد

تكنو

تلاميذ مدرسة في لندن يطبعون أطباقهم بتقنية الأبعاد الثلاثة.. لتعلم التكنولوجيا

للمزيد

أوروبا

ماكرون يفتح فصلا أساسيا في تطوير الحوار الإستراتيجي مع موسكو

© أ ف ب | الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون في منتدى سان بطرسبورغ 25 أيار/مايو 2018.

فيديو سهام فرج

نص فرانس 24

آخر تحديث : 26/05/2018

مد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة اليد إلى روسيا لـ"ترسيخها في أوروبا"، وأكد التمسك بالتعددية القطبية على المستوى الدولي وأن العلاقة مع موسكو تظل علاقةإستراتيجية رغم التوتر الحالي.

بعد استعراض كل النقاط الخلافية مع بوتين، فتح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة الباب أمام روسيا من أجل"ترسيخها في أوروبا" وطي صفحة "غياب التفاهم" التي استمرت ربع قرن.

وصرح ماكرون في اليوم الثاني من زيارته الرسمية إلى روسيا "أؤمن بقوة أن لروسيا تاريخها وقدرها في أوروبا".

وكان ماكرون يتحدث إلى جانب نظيره الروسي فلاديمير بوتين في المنتدى الاقتصادي في سان بطرسبرغ حيث كانت فرنسا ضيفة شرفة كاليابان.

ويرى ماكرون أن هناك "فرصة لإيجاد دينامية جديدة" بين موسكو حيث بدأ بوتين ولايته الرئاسية الرابعة وأوروبا التي فاجأها قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخروج من الاتفاق النووي الإيراني.

ورحب بوتين بـ"الأجواء المنفتحة جدا" خلال اللقاء مع ماكرون الذي اجتمع معه الخميس لثلاث ساعات في قصر قسطنطين الواقعة في ضواحي سان بطرسبورغ، وهي عاصمة الامبراطورية الروسية السابقة (شمال غرب).

مداخلة موفد فرانس24 إلى روسيا

وأتاحت هذه المباحثات إحراز "تقدم" بحسب الإليزيه حول ملفات معقدة جدا من النووي الإيراني إلى سوريا ويرى المسؤولان مصلحة في التعاون بشكل وثيق فيها.

وقال بوتين "فرنسا شريكنا القديم والتقليدي والموثوق (...) لطالما طمحت إلى الدفاع عن سيادتها وهذا عامل استقرار في العلاقة".

لكنه لم يذكر علنا رغبة في تعزيز العلاقات مع دول الاتحاد الأوروبي في حين لا تزال العقوبات التي فرضت خلال أزمتي أوكرانيا في 2014 وشبه جزيرة القرم مطبقة.

ومن النقاط الخلافية الأزمة الأوكرانية والنزاع في سوريا وأيضا تسميم الجاسوس الروسي السابق في بريطانيا في آذار/مارس.

أشاد ماكرون بـ"حوار مباشر وصريح للغاية" مع بوتين. لكنه لم يخف بأن المهمة ستكون صعبة "لإعادة الثقة" بين موسكو وغرب أوروبا بعد "غياب تفاهم دام ربع قرن".

ورغم توترات السنوات الأخيرة بقي وجود فرنسا الاقتصادي كبيرا في روسيا مع 500 مؤسسة توظف حوالي 170 ألف شخص.

وبين اتفاقات التعاون والعقود الخمسين التي وقعت خلال الزيارة، ينص أهمها على مشاركة "توتال" الفرنسية في مشروع نوفاتيك الكبير للغاز الطبيعي المسال في القطب الشمالي الروسي بـ 2,5 مليار دولار.

ويرى ماكرون أنه يجب الآن "فتح سبل جديدة" لتعزيز الوجود الفرنسي خصوصا الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة في مجالات "الأغذية الزراعية والفضاء والمدن المستدامة وخدمات الطاقة والمجال الرقمي".

من جهته أعلن ماكرون أنه بحث مع بوتين ملف المخرج الأوكراني المسجون أوليغ سينتسوف والمخرج الروسي كيريل سيريبرينيكوف الموضوع قيد الإقامة الجبرية.

والتقى الخميس ألكسندر تشيركاسوف المسؤول عن "ميموريال" أهم منظمة روسية تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان وناشطين حقوقيين وفق الإليزيه. وقالت تانيا لوكشينا من هيومن رايتس ووتش فرع روسيا "إنها بادرة دعم مهمة".

وأكد ماكرون أنه يأمل في العودة قريبا إلى روسيا لكن هذه المرة لدعم الفريق الفرنسي إذا وصل إلى نصف نهائيات كأس العالم 2018 (14 حزيران/يونيو-15 تموز/يوليو).

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 25/05/2018

  • سوريا

    ماكرون يدعو بوتين إلى التدخل لدى دمشق لوقف معاناة المدنيين في سوريا

    للمزيد

  • فرنسا - روسيا

    ماكرون يقدم لبوتين تمنياته بالنجاح في "تحديث" روسيا

    للمزيد

  • أوكرانيا

    ماكرون وميركل يدعوان بوتين إلى دعم وقف إطلاق النار في أوكرانيا

    للمزيد

تعليق