تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إخلاء سبيل هارفي واينستين بكفالة بعد أن وجهت له أولى الاتهامات بالاغتصاب

المنتج السينمائي هارفي واينستين يسلم نفسه إلى شرطة مانهاتن الجمعة 25 أيار/مايو 2018.
المنتج السينمائي هارفي واينستين يسلم نفسه إلى شرطة مانهاتن الجمعة 25 أيار/مايو 2018. أ ف ب

بعد أكثر من سبعة أشهر على أولى اتهامات الاعتداء الجنسي الموجهة إليه من قبل نحو مئة امرأة، أدين الجمعة المنتج السينمائي هارفي واينستين بعملية اغتصاب واعتداء جنسي قبل أن يخلى سبيله مقابل كفالة.

إعلان

وجه القضاء الأمريكي أولى الاتهامات في حق المنتج السينمائي هارفي واينستين بالاغتصاب والاعتداء الجنسي على امرأتين، بعد أكثر من سبعة أشهر على انهيار مسيرته إثر سيل الاتهامات من عشرات النساء وما تلاها من إطلاق حملة #أنا_أيضا المناهضة للعنف الجنسي.

المنتج السابق شكل طويلا أحد أعمدة الإنتاج السينمائي في هوليوود ونالت أفلامه عشرات جوائز الأوسكار، لكنه دخل الجمعة مكبل اليدين إلى قاعة المحكمة في مانهاتن.

وظهر واينستين إلى جانب محاميه، فكان شاحبا، كما لم يدل بأي تصريح أثناء مثوله السريع أمام المحكمة التي وافق أمامها على دفع كفالة مالية قدرها مليون دولار في مقابل إخلاء سبيله مع وضع سوار الكتروني لمراقبة تحركاته.

وأفاد مكتب المدعي العام في مانهاتن عن توجيه اتهامات لواينستين بالاغتصاب من الدرجتين الأولى والثالثة في حق امرأة في 2013، وبممارسة فعل جنسي جرمي مع امرأة أخرى في 2004. ولم تكشف هوية أي من المرأتين.

وصرح المدعي العام في مانهاتن سايروس فانس أن "الاتهامات الموجهة اليوم تعكس تقدما مهما في هذا التحقيق الفاعل والمتواصل"، متوجها بالشكر "للناجيات المقدامات" اللواتي فضحن الوقائع وداعيا الأخريات إلى الإبلاغ عن حالاتهن عبر الاتصال بخط ساخن لضحايا الجرائم الجنسية.

هذه الاتهامات القضائية هي الأولى في حق المنتج المتزوج مرتين والذي يشكل ملفه موضع تحقيق فدرالي، وتقدمت شركة إنتاجه السابقة من جهة أخرى بطلب إشهار إفلاسها.

وأوضح وكيل الدفاع عن المنتج السابق بن برافمان للصحافيين أن واينستين سيدفع ببراءته.

وقال "نعتزم التقدم بسرعة كبيرة لإسقاط هذه الاتهامات. نظن أنها ليست مستندة إلى وقائع مثبتة".

وقد وصل واينستين (66 عاما) بسترة زرقاء داكنة وقميص فاتح قبيل الساعة السابعة والنصف صباحا (11,30 بتوقيت غرينيتش) إلى مركز الشرطة في جنوب مانهاتن قرب مقر مكتبه السابق وبجنب منزله في غرينيتش فيلدج.

وكان في انتظار المنتج الأمريكي مصورون من عشرات الوسائل الإعلامية من العالم أجمع.

فرانس24/أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن