تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس الوزراء الإيرلندي: الاستفتاء بنعم حول الإجهاض نتيجة "ثورة هادئة"

استفتاء تاريخي في إيرلندا حول تعديل دستوري يرفع الحظر عن الإجهاض 25 أيار/مايو 2018.
استفتاء تاريخي في إيرلندا حول تعديل دستوري يرفع الحظر عن الإجهاض 25 أيار/مايو 2018. أ ف ب

صرح رئيس الوزراء الإيرلندي ليو فرادكار السبت أن فوز مؤيدي الإجهاض في إيرلندا في استفتاء تاريخي جرى الجمعة على تعديل دستوري جاء "نتيجة ثورة هادئة". وكشفت نتائج استطلاعين لآراء المستفتين بعد خروجهم من مراكز التصويت تقدم التصويت بـ"نعم".

إعلان

أكد رئيس الوزراء الإيرلندي ليو فرادكار السبت أن فوز الـ"نعم" في استفتاء تعديل القانون حول الإجهاض جاء "نتيجة ثورة هادئة".

وقال فرادكار لقناة التلفزيون الحكومية "آر تي إي" إن "ما نراه اليوم هو نتيجة ثورة هادئة جرت في إيرلندا في السنوات العشر أو العشرين الأخيرة".

وأظهر استطلاعان للرأي عند خروج الناخبين من مراكز الاقتراع أن إيرلندا، البلد الذي تترسخ فيه التقاليد الكاثوليكية، صوتت لمصلحة السماح بتشريع الإجهاض في استفتاء تاريخي بدأ فرز الأصوات رسميا فيه صباح السبت.

ووفق استطلاع أجراه معهد "بيهيفيور أند اتيتيودس" لحساب قناة "آر تي إي" التلفزيونية العامة على عيّنة من 3800 ناخب، فإن نسبة الذين صوتوا بـ"نعم" في الاستفتاء بلغت 69,4% مقابل 30,6% صوتوا بـ"لا".

وكشف استطلاع آخر أجراه معهد "إيبسوس/إم آر بي آي" لحساب صحيفة "آيريش تايمز" وشمل أربعة آلاف ناخب أدلوا بأصواتهم في 160 مركز اقتراع في سائر أنحاء البلاد أن 68% من المقترعين صوتوا بـ"نعم" مقابل 32% صوتوا بـ"لا".

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن