تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مسؤولون أمريكيون يصلون إلى كوريا الشمالية للإعداد للقمة التاريخية

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون  والرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب أ ف ب

ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن مجموعة من المسؤولين الأمريكيين وصلت إلى كوريا الشمالية الأحد لإجراء محادثات بهدف الإعداد للقمة بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.

إعلان

قالت صحيفة "واشنطن بوست" إن مسؤولين أمريكيين دخلوا كوريا الشمالية اليوم الأحد لإجراء محادثات بشأن الإعداد للقمة بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.

ونقلت الصحيفة عن شخص مطلع على الترتيبات قوله إن السفير الأمريكي السابق إلى كوريا الجنوبية سونج كيم استدعي من منصبه الحالي في الفلبين للإشراف على الاستعدادات.     

وكان رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن قد أكد اليوم الأحد أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغأون أعرب خلال قمتهما المفاجئة في المنطقة المنزوعة السلاح بين البلدين السبت عن أمله في أن تضع القمة التاريخية المرتقبة بينه وبين ترامب حدا لعقود من المواجهة، لكنه متخوف على أمن نظامه.

من جهة أخرى، أكد ترامب أن القمة المرتقبة مع كيم لا يزال من الممكن انعقادها في 12 حزيران/يونيو بعد "محادثات مثمرة جدا مع كوريا الشمالية من أجل عقد القمة"، بعدما أعلن الخميس الماضي إلغاء اللقاء الذي يحظى باهتمام عالمي.

وقال الرئيس الكوري الجنوبي إنه دعا الطرفين الأمريكي والكوري الشمالي إلى "إزالة سوء التفاهم من خلال الاتصال المباشر، وإلى إجراء حوار كاف مسبقا من خلال مفاوضات على مستوى العمل بشأن جداول الأعمال التي سيتم الاتفاق عليها في القمة" مضيفا أن "الزعيم كيم وافق على ذلك".

وأضاف الرئيس الكوري الشمالي أن كيم جدد التزامه بالتخلي عن أسلحة بلاده النووية مع إبداء مخاوفه على أمن نظامه إذا ما اتخذ هذه الخطوة.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.