تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر: حملة اعتقالات نشطاء في المعارضة وسجن حازم عبد العظيم 15 يوما احتياطيا

حملة انتخابات الرئيس المصري السيسي - وكان حازم عبد العظيم أحد مسؤولي الحملة في العام 2014
حملة انتخابات الرئيس المصري السيسي - وكان حازم عبد العظيم أحد مسؤولي الحملة في العام 2014

قالت مصادر قضائية إن نيابة أمن الدولة العليا المصرية أمرت الأحد بسجن الناشط السياسي حازم عبد العظيم 15 يوما على ذمة التحقيق وسط حملة متصاعدة على منتقدين ومعارضين للرئيس عبد الفتاح السيسي. وأعرب البيت الأبيض عن قلقه من الحملة التي تشنها السلطات المصرية ضد معارضين لا ينتهجون العنف.

إعلان

أمرت نيابة أمن الدولة العليا المصرية الأحد بحبس الناشط السياسي حازم عبد العظيم 15 يوما على ذمة التحقيق بعد أن وجهت له تهم الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون ونشر أخبار كاذبة عن أوضاع البلاد السياسية والاقتصادية وذلك حسبما ذكرت مصادر قضائية. وكانت قوات الأمن المصرية قد اعتقلت عبد العظيم بعد أن اقتحمت منزله فجر الأحد دون توضيح أسباب الاعتقال. وكان عبد العظيم أحد مسؤولي حملة انتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي الأولى في عام 2014 ثم تحول لانتقاد سياساته.

وخلال الأسابيع الماضية وجهت نيابة أمن الدولة العليا تهم الانضمام لجماعات أسست على خلاف أحكام القانون ونشر أخبار كاذبة إلى نشطاء سياسيين وحقوقيين آخرين ألقي القبض عليهم.

وشغل عبد العظيم منصب نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك لكنه شارك في انتفاضة 2011 التي أطاحت به. وعارض حكم الرئيس السابق المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي الذي أعلن الجيش عزله في 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

وينشط عبد العظيم بصفة خاصة على تويتر ويكتب بانتظام منتقدا سياسات الرئيس المصري. وكتب معرفا نفسه على حسابه في تويتر "دخلت في خلاط السياسة بعد انضمامي لدعوة (محمد) البرادعي 2010 . أصبت وأخطأت وأكبر خطيئة قبولي الانضمام لحملة السيسي" في انتخابات 2014.

ويأتي القبض على عبد العظيم بعد توقيف عدة نشطاء خلال الأسابيع الأخيرة كان آخرهم المدون وائل عباس الذي قررت نيابة أمن الدولة العليا الخميس حبسه 15 يوما احتياطيا بعد أن حققت معه بتهم عدة بينها "المشاركة في تنفيذ أهداف جماعة إرهابية".

وقال البيت الأبيض يوم الخميس الماضي إن مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي أبلغ السيسي في اتصال هاتفي بأن الولايات المتحدة قلقة إزاء احتجاز نشطاء لا ينتهجون العنف في مصر رغم إطلاق سراح سجناء آخرين في الآونة الأخيرة.

ويتهم المدافعون عن حقوق الإنسان نظام السيسي، الذي أعيد انتخابه باكثر من 97% من الأصوات الشهر الماضي، بانتهاك الحريات وإسكات المعارضين وبشن حملة واسعة على المعارضة تقول إنها أسوأ حملة تشهدها مصر على الإطلاق. لكن السيسي ينفي وجود سجناء سياسيين في مصر.

فرانس24/أ ف ب/رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.