تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يؤكد انعقاد القمة مع كوريا الشمالية في 12 يونيو في سنغافورة

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مصافحا موفد الزعيم الكوري الشمالي خارج البيت الأبيض
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مصافحا موفد الزعيم الكوري الشمالي خارج البيت الأبيض أ ف ب

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن القمة، المقرر عقدها مع الزعيم الكوري الشمالي في 12 حزيران/يونيو في سنغافورة، ستبقى على موعدها. وذلك بعد أن استقبل في واشنطن مساعد كيم جونغ أون الذي سلمه رسالة مختومة من الزعيم الكوري الشمالي غداة مشاورات سمحت بتحقيق تقدم فعلي باتجاه عقد القمة بينهما.

إعلان

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن القمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ستعقد كما كانت مقررة في 12 حزيران/يونيو في سنغافورة، بعد محادثات غير مسبوقة استمرت أكثر من ساعة في البيت الأبيض مع موفد رفيع المستوى من بيونغ يانغ.

وقال ترامب للصحافيين "سنلتقي في 12 حزيران/يونيو في سنغافورة".

وتابع ترامب في حديث للصحافيين من البيت الأبيض أن كوريا الشمالية تريد نزع سلاحها، متوقعا أن يكون الحوار معها "عملية تتكلل بالنجاح".

الرئيس الأمريكي الذي تسلم من الجنرال كيم يونغ شول رسالة من كيم جونغ أون، وعد بألا تفرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة على بيونغ يانغ خلال المفاوضات.

وبعدما رافق الجنرال الكوري الشمالي إلى سيارته، أضاف "لا أريد أن أستخدم بعد الآن عبارة حد أقصى من الضغوط. لا أريد أن أستخدم هذه العبارة بعد الآن. إننا متفاهمون جيدا. إنكم ترون علاقتنا".

واستمرت المحادثات بين الرجلين في المكتب البيضاوي نحو ساعة وعشرين دقيقة في مؤشر جديد على الانفراج في العلاقات بين البلدين بعد أسبوع ونيف من قرار ترامب إلغاء قمة 12 حزيران/ يونيو.

وأوضح ترامب أيضا "لم أقل أبدا إن الأمور ستحل في اجتماع واحد. إننا نتحدث عن أعوام من العداء والمشاكل"، لكنه استطرد "في النهاية سيكون هناك مخرج إيجابي جدا".

وأكد ترامب أن اللقاء مع الجنرال كيم يونغ شول "كان جيدا جدا"، مضيفا "بحثنا إنهاء الحرب الكورية" التي توقفت بموجب هدنة تم التوصل إليها في 1953 وليس باتفاق سلام.

وفي ما يتعلق بتخلي كوريا الشمالية عن ترسانتها النووية قال "أعلم أنهم يريدون القيام بذلك. إنهم يريدون أمورا أخرى مماثلة. يريدون تطوير أنفسهم كبلد. هذا سيحصل، لا أشك في ذلك".

وكان الزعيم الكوري الشمالي قد أكد الخميس لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه ملتزم لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وكان ترامب قد وجه رسالة مفتوحة إلى الزعيم الكوري الشمالي الأسبوع الماضي، أعلن فيها إلغاء القمة، مدينا "الموقف العدائي" لبيونغ يانغ.

التواجد العسكري الأمريكي بكوريا الجنوبية لن يكون "على الطاولة"

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس السبت، إن مسألة القوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية لن تكون "على الطاولة" خلال القمة التي ستعقد هذا الشهر.

وأضاف ماتيس في مؤتمر حول الأمن في سنغافورة "هذه القضية ليست مطروحة على الطاولة هنا في سنغافورة في الثاني عشر (من حزيران/يونيو) ولا ينبغي أن تكون كذلك".

التواجد العسكري الأمريكي في كوريا الجنوبية

ويتواجد حاليا نحو 28 ألف جندي أمريكي في كوريا الجنوبية.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.