تخطي إلى المحتوى الرئيسي

واشنطن تربط بين تخلي بيونغ يانغ نهائيا عن الأسلحة النووية وتخفيف العقوبات

وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس في واشنطن في 26 آذار/مارس 2018
وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس في واشنطن في 26 آذار/مارس 2018 أ ف ب/ أرشيف

صرح وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس بأن كوريا الشمالية لن تتمتع بأي تخفيف للعقوبات ما لم تظهر خطوات "لا رجعة فيها" ويمكن التحقق منها بخصوص التخلي عن الأسلحة النووية. وشدد ماتيس على ضرورة الإبقاء على العقوبات التي يفرضها المجتمع الدولي حاليا على كوريا الشمالية. ويلتقي دونالد ترامب الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، في قمة غير مسبوقة في 12 حزيران/يونيو في سنغافورة.

إعلان

ذكر وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس الأحد من سنغافورة أن كوريا الشمالية لن تحصل على أي تخفيف للعقوبات، حتى تتخذ خطوات "لا رجعة فيها" لنزع الأسلحة النووية.

وخلال حديثه في مؤتمر أمني في سنغافورة قبل انعقاد قمة مقررة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، شدد ماتيس على ضرورة أن يبقي المجتمع الدولي في الوقت الحالي عقوبات مجلس الأمن على بيونغ يانغ.

وأضاف ماتيس خلال اجتماع مع وزيري دفاع كوريا الجنوبية واليابان "لن تحصل كوريا الشمالية على الإعفاء من العقوبات إلا عندما تظهر خطوات يمكن التحقق منها ولا رجعة فيها لنزع الأسلحة النووية".

وقال وزير الدفاع الكوري الجنوبي سونغ يونغ-مو إنه نظرا للتطورات الأخيرة في كوريا الشمالية "يمكن أن نكون متفائلين بحذر بينما نمضي قدما".

وأكد دونالد ترامب الجمعة أن القمة مع زعيم كوريا الشمالية ستعقد كما كانت مقررة في 12 حزيران/يونيو في سنغافورة.

وتطالب واشنطن "بنزع كامل للأسلحة النووية قابل للتحقق ولا يمكن الرجوع عنه". وتقول الولايات المتحدة إنها مستعدة لضمان "أمن" النظام الكوري الشمالي الذي يعتبر أن ترسانته النووية تشكل ضمانة لبقائه.

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.