تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مدينة باريس تمنح الناشط البحريني المحتجز نبيل رجب لقب "مواطن شرف"

الناشط البحريني المعارض نبيل رجب في صورة له تعود إلى الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر 2014
الناشط البحريني المعارض نبيل رجب في صورة له تعود إلى الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر 2014 أ ف ب / أرشيف

منحت بلدية باريس الأربعاء المعارض البحريني الشيعي المحتجز منذ 2016 في البحرين نبيل رجب، لقب مواطن شرف "نظرا لنضاله دفاعا عن الحقوق الإنسانية" في بلاده. ونبيل رجب يقبع في السجن منذ سنوات على ذمة عدد من القضايا تتعلق "ببث وإذاعة أخبار وبيانات وإشاعات كاذبة ومغرضة حول الأوضاع الداخلية" للمملكة البحرينية. كما حكم عليه مؤخرا بالسجن 5 سنوات لانتقاده السلطات على تويتر.

إعلان

وافق الأربعاء مجلس بلدية العاصمة الفرنسية باريس على منح المعارض البحريني المحتجز في السجن نبيل رجب المواطنة الشرفية للمدينة من أجل "نضاله ودفاعه عن حقوق الإنسان". وأصدرت رئيس بلدية باريس الاشتراكية  آن هيدالغو بيانا لإعلان الخبر.

واعتبرت رئيس بلدية مدينة باريس منح رجب هذا اللقب إنما "يساهم في إلقاء الضوء على وضعه وعلى وضع أي شخص محتجز اليوم أو مضطهد في العالم بسبب عدم احترام حرية التعبير". وأضافت هيدالغو في بيانها أن "حرية التعبير وحرية الإعلام من المبادئ الأساسية للأنظمة الديمقراطية، ومدينة باريس متمسكة كثيرا بهذا الأمر. إننا بمبادرتنا هذه نطالب بإطلاق سراحه".

ويترأس رجب "مركز البحرين لحقوق الإنسان"، و"مركز الخليج لحقوق الإنسان"، وهو الأمين العام المساعد "للاتحاد الدولي لحقوق الإنسان".

وأوضح البيان أن رجب سجن عام 2016 لقيامه بالتنديد بحظر المنظمات غير الحكومية ومنع الصحفيين من دخول البحرين. وحكم على رجب في الحادي والعشرين من شباط/فبراير الماضي بالسجن خمس سنوات لقيامه بنشر تغريدات تنتقد تدخل البحرين إلى جانب السعودية والإمارات في حرب اليمن، كما ندد بـالانتهاكات لحقوق الإنسان في بلاده. وقد أكدت محكمة استئناف بحرينية الثلاثاء هذا الحكم.

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن