تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أبرز محطات التجارب النووية في كوريا الشمالية

أ ف ب / أرشيف

منذ وصول كيم جونغ أون إلى السلطة، كثفت كوريا الشمالية جهودها لتطوير صواريخها وتوسيع تجاربها النووية، قبل أن تعلن أنها ستغلق موقع التجارب النووية ولن تختبر من جديد الصواريخ الباليستية. فما هي أبرز محطات التجارب النووية الكورية الشمالية؟

إعلان

قبل الإعلان عن وقف التجارب النووية وإطلاق الصواريخ العابرة للقارات، عمد كيم جونغ أون إلى تسريع وتيرة تطوير برامج بلاده النووية والباليستية. ففي المجموع أجرت كوريا الشمالية ست تجارب نووية، ثلاث منها خلال فترة حكم كيم جونغ أون.

في عام 2015 أي بعد ثلاث سنوات من التجربة النووية الأولى في عهد كيم جونغ أون، أعلنت كوريا الشمالية أنها نجحت في اختبار قنبلة هيدروجينية أقوى بكثير من القنبلة الذرية. وفي آذار/مارس 2016 أكدت أجهزة الاستخبارات الأمريكية المعلومات.

واستمرت التجارب لتحقق كوريا الشمالية نصرا لها في أيار/مايو 2017 عندما أطلقت صاروخا بطريقة عمودية اجتاز سبع مئة كلم قبل أن يسقط في بحر اليابان، ورجح الخبراء أن يكون قادرا على بلوغ القواعد الأمريكية في غوام.

أما التجربة النووية السادسة والأخيرة فقد أكدت بيونغ يانغ وقتها أنها أجريت على قنبلة هيدروجينية. وتعتبر هذه التجربة الأقوى حتى اليوم، فقد تسببت في الثالث من أيلول/سبتمبر الماضي بهزة أرضية بلغت قوتها 3.6 درجات، كما أدت إلى انهيارات أرضية وهزات ارتدادية وكانت أقوى بـ8 مرات من القنبلة التي ألقيت على هيروشيما في عام 1945.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أعلن النظام أن كوريا الشمالية أكملت برنامجها النووي. ما يجعل من إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية أمرا معقدا.

 

فرانس24

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن