تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

لماذا تعاقب واشنطن روسيا والصين؟

للمزيد

النقاش

أزمة الهجرة: حل عربي لإشكال أوروبي؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

فرنسا: كيف تستفيد لوبان من طلب فحص "صحتها العقلية"؟

للمزيد

حدث اليوم

فرنسا - هجرة: ماذا تفعل السلطات أمام الانحرافات؟

للمزيد

وجها لوجه

المغرب.. ماذا وراء عودة الخدمة العسكرية الإلزامية؟

للمزيد

مراقبون

الستروكس والفودو مخدرات اصطناعية جديدة تهدد المجتمع المصري

للمزيد

تكنو

كيف يتم التخلص من المُخلفات في الفضاء؟

للمزيد

وجها لوجه

الجزائر.. تسونامي الإقالات؟

للمزيد

النقاش

القمة الكورية: التنمية مقابل التخلص من القنبلة؟

للمزيد

الشرق الأوسط

العراق: مقتدى الصدر يتحالف مع قائمة موالية لإيران لتشكيل حكومة تقصي العبادي

© أ ف ب/ أرشيف | مقتدى الصدر خلال الانتخابات التشريعية، في 18 أيار/مايو 2018

نص فرانس 24

آخر تحديث : 13/06/2018

عقد رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر ورئيس ائتلاف "الفتح" الموالي لإيران هادي العامري، وهما زعيما القائمتين الانتخابيتين اللتين تصدرتا نتائج الانتخابات التشريعية في العراق، تحالفا يبدو مفاجئا لكنه من شأنه أن يقصي رئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي من تشكيلة الحكومة الجديدة.

أعلن زعيما القائمتين الانتخابيتين اللتين تصدرتا نتائج الانتخابات التشريعية في العراق، رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر ورئيس ائتلاف "الفتح" الموالي لإيران هادي العامري، مساء الثلاثاء تحالفهما في ائتلاف حكومي لقيادة البلاد.

وهذا التحالف المفاجئ الذي خلط الأوراق السياسية في العراق من شأنه أن يقضي على آمال رئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي بالاستمرار في الحكم بعدما حلت قائمته الانتخابية في المرتبة الثالثة.

وبعد انتخابات 12 أيار/مايو فاجأ ائتلاف "سائرون" (تحالف بين الصدريين والشيوعيين وبعض أحزاب التكنوقراط) الجميع بتصدره نتائج الانتخابات بـ54 مقعدا، بينما حل ثانيا بـ47 مقعدا ائتلاف "الفتح" بزعامة هادي العامري الذي يعتبر أحد أبرز قادة فصائل الحشد الشعبي المدعومة من إيران والتي كان دعمها للقوات الأمنية حاسما في دحر تنظيم "الدولة الإسلامية". أما قائمة رئيس الوزراء المنتهية ولايته فحلت في المرتبة الثالثة بـ42 مقعدا.

وصرح الصدر في مؤتمر صحافي مشترك مع العامري في مدينة النجف أنه "تم عقد اجتماع مهم جدا بين تحالف سائرون وتحالف الفتح ونعلن للجميع انه تحالف حقيقي بين سائرون والفتح من أجل الإسراع في تشكيل الحكومة الوطنية وضمن الأطر الوطنية والكل مدعوون للفضاء الوطني بعيدا عن المحاصصة الطائفية". وسيقود هذا الانتلاف البلاد خلال السنوات الأربعة المقبلة.

من جانبه قال العامري إن "هذه دعوة للجميع إلى الفضاء الوطني (..) وإن شاء الله سنشكل اللجان للبحث مع الجميع ضمن الفضاء الوطني للإسراع في كتابة برنامج الحكم ويتم الاتفاق عليه لاحقا".

وشكل هذا الإعلان مفاجأة هزت الطبقة السياسية في العراق ذلك أن الصدر أشار في السابق إلى رفضه التحالف مع العامري.

وكان قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني قد زار بغداد غداة صدور نتائج الانتخابات وحث سائر القوى الشيعية المحافظة، بمن فيها ائتلاف الفتح، على عدم التحالف مع الصدر الذي ما انفكت سياسته تتباين مع سياسة طهران.

وقبل أقل من أسبوع وقع الصدر اتفاقا لتشكيل تحالف باسم "الوطنية الأبوية" يجمع "سائرون" وقائمة "الوطنية" التي يتزعمها نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي ويشارك فيها عدد كبير من النواب السنة وقائمة "الحكمة" بزعامة عمار الحكيم .

ووصل مجموع مقاعد تحالف "الوطنية الأبوية" في البرلمان المقبل الى نحو مئة نائب ما يعني أنه ما زال بعيدا عن نصف مجموع مقاعد البرلمان البالغ 329 مقعدا للتمكن من تسمية وزراء الحكومة المقبلة.

فرانس24 / أ ف ب

نشرت في : 13/06/2018

  • العراق

    العبادي يصف حرق المخازن الانتخابية بأنه مخطط لضرب الديمقراطية في العراق

    للمزيد

  • العراق

    بغداد: حريق كبير يلتهم أكبر مخازن صناديق الاقتراع قبل إعادة الفرز اليدوي

    للمزيد

  • العراق

    فيديو: بدء الحراك السياسي في العراق لتشكيل تحالفات سياسية بعد الانتخابات

    للمزيد