تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مونديال روسيا: خسارة ألمانيا في مباراتها الافتتاحية أمام المكسيك

لاعب المنتخب الألماني تيمو وارنر
لاعب المنتخب الألماني تيمو وارنر أ ف ب/ أرشيف

استهل المنتخب الألماني بطل العالم لنسخته الماضية حملة الدفاع عن لقبه بخسارة مفاجئة أمام نظيره المكسيكي بهدف دون مقابل. وسجل المهاجم المكسيكي هيرفينغ لوزانو الهدف الوحيد في المباراة، في الدقيقة (35)، بعدما راوغ أحد المدافعين الألمان، ليسكن الكرة في الزاوية اليمنى من مرمى الحارس مانويل نوير.

إعلان

تلقى المنتخب الألماني حامل لقب كأس العالم لنسخته الماضية هزيمة مفاجئة بنتيجة 1-صفر أمام نظيره المكسيكي في مباراتهما الأولى في كأس العالم لكرة القدم الأحد.

في أول نصف ساعة من المباراة، بدا دفاع ألمانيا ضعيفا في عدة مناسبات ولم تكن مفاجأة عندما ترك خافيير هرنانديز المدافع ماتس هوملز يلهث خلفه ليمرر الكرة إلى لوزانو الذي راوغ مسعود أوزيل وسدد بقوة في المرمى لتنطلق احتفالات جنونية في استاد لوجنيكي الروسي.

ولكن ألمانيا كادت أن تدرك التعادل في نهاية الشوط الأول عندما أنقذ الحارس المكسيكي جويرمو أوتشوا ركلة توني كروس الحرة لتلامس العارضة برشاقة.

وضغطت ألمانيا في الشوط الثاني لكنها فشلت في الوصول للمرمى وعزز أوسوريو من صمود دفاعه بعدما أخرج لوزانو قبل ربع ساعة من النهاية وأشرك المخضرم رفائيل ماركيز البالغ عمره 39 عاما ليصبح ثالث لاعب يشارك في خمس نسخ لكأس العالم.

وأشرك لوف اللاعب ماركو رويس بدلا من سامي خضيرة وقبل عشر دقائق من النهاية أخرج الظهير الأيسر مارفين بلاتنهارت من أجل إشراك المهاجم ماريو جوميز لمساندة تيمو فيرنر الذي فشل في ترك بصمته في هجوم الماكينات.

وتركت ألمانيا مساحات أكبر في الدفاع وفشل هرنانديز عدة مرات في التمريرة الأخيرة وهو ما طمأن المنافسين الآخرين أن المكسيك لن تكون بديلة لألمانيا كمرشحة لصدارة المجموعة.

وكاد يوليان برانت أن ينقذ لوف بعدما شارك بدلا من فيرنر في الدقائق الأخيرة عندما سدد في القائم الأيمن لأوتشوا وتقدم الحارس نوير للهجوم، لكن ذلك لم يحدث.

ويحلم المكسيكيون بعد انتصار منتخبهم "التاريخي" بنتيجة أفضل من سجلها القياسي ببلوغ دور الستة عشر في آخر ست نسخ لكأس العالم، وربما التأهل لدور الثمانية الذي بلغته لآخر مرة في 1986.

وقال لوزانو صاحب الهدف "إنه الفريق الأفضل في العالم"ووصف هدفه بأنه "أفضل هدف في حياتي".

في المقابل، اعتبرت الصحافة الألمانية الهزيمة بأنها "محرجة" لكن المنتخب يملك فرصة التأهل حيث سيواجه كوريا الجنوبية في آخر مباراة.وهناك مناسبات عديدة قدمت فيها منتخبات أداء جيدا بعد الهزيمة في أول مباراة.

لكن سمعة ألمانيا لن تكون كما هي والحصول على المركز الثاني ربما يجعل الفريق الفائز أربع مرات يواجه البرازيل صاحبة خمسة ألقاب.

وقال كروس "الآن نحن تحت ضغط. يجب الحصول على ست نقاط من المباراتين المقبلتين.لم نقدم أداء جيدا".

 

فرانس 24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.