تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

محاور

محاور مع خزعل الماجدي: بعد قرون من العنف..."الروحانيات" هي مستقبل الأديان

للمزيد

تذكرة عودة

تذكرة عودة إلى كمبالا

للمزيد

أسبوع في العالم

الاتفاق الروسي - التركي حول إدلب: من المستفيد؟

للمزيد

حوار

رياض المالكي: لن نتراجع عن رفع دعوى ضد إسرائيل أمام المحكمة الجنائية الدولية

للمزيد

حوار

عزيز أبو سارة أول فلسطيني يترشح لرئاسة بلدية القدس

للمزيد

ريبورتاج

ما سر غرفة "المسجد" في منزل الكاتب الفرنسي بيار لوتي؟

للمزيد

ريبورتاج

مهرجان الجاز في الرباط.. موسيقى "العيطة" المغربية تمتزج مع الإيقاعات الغربية

للمزيد

هي الحدث

من السويد إلى اليمن.. قصص نساء تميزن في مهن" ذكورية"

للمزيد

ريبورتاج

اليمن: مدارس تعيد فتح أبوابها لاستقبال أطفال يصرون على تحقيق أحلامهم

للمزيد

أوروبا

بريطانيا: مجلس اللوردات يمنح البرلمان حق تعطيل الاتفاق حول ملف بريكسيت

© أ ف ب | رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي، 27 حزيران/يونيو 2016.

فيديو أنور القاسم

نص فرانس 24

آخر تحديث : 18/06/2018

أقر مجلس اللوردات البريطاني الاثنين تعديلا لمشروع القانون حول بريكسيت قبل إحالة النص إلى مجلس العموم للتصويت عليه الأربعاء، يسمح للبرلمان بتقرير العلاقة المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي ويقول كلمته حول الاتفاق النهائي لبريكسيت. فيما تجد تيريزا ماي نفسها وسط شد حبال بين مؤيدي ومعارضي خروج البلاد داخل حزبها.

أقر مجلس اللوردات البريطاني الاثنين بغالبية كبيرة تعديلا يمنح البرلمان حق تعطيل الاتفاق النهائي حول بريكسيت والذي لا يزال موضع تفاوض بين لندن وبروكسل، ما يمثل هزيمة جديدة لرئيسة الوزراء تيريزا ماي.

وأيد 354 عضوا التعديل مقابل 235 بخلاف إرادة الحكومة، على أن يصوت عليه مجلس العموم الأربعاء.

وسيعود النص الأربعاء إلى مجلس العموم الذي يمكن أن يوجه ضربة جديدة إلى ماي مع إعلان العديد من أعضاء غالبيتها المحافظة نيتهم التصويت لصالح هذا التعديل الذي سيسمح للبرلمان بتقرير العلاقة المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي.

وقال اللورد هلشام إن "هذه الحكومة تحاول تجنب التصويت (على الاتفاقية النهائية) بكل الوسائل، أريد أن أتأكد من أن البرلمان يمكن أن يكون له صوت مهم. لا أريد أن أضيع هذه الفرصة".

ومن المقرر أن تخرج البلاد من الاتحاد الأوروبي في آذار/مارس 2019 وعلى الحكومة أن تنهي قبل هذه المهلة مفاوضات حساسة مع التكتل حول الشروط العملية بينما يصر البرلمان البريطاني على أن يقول كلمته حول الاتفاق النهائي.

وحققت ماي انتصارا هذا الأسبوع عندما نجحت في اقناع النواب المحافظين المؤيدين للاتحاد الأوروبي بتأييد النهج الحكومي.

ورفض هؤلاء النواب تعديلا كان سيمنح البرلمان الحق في منع البلاد من الخروج من التكتل في حال عدم التوصل إلى اتفاق حول ترتيبات تجارية جديدة، لقاء وعد من ماي بأنه ستكون لهم كلمتهم رغم كل شيء.

إلا أنهم اعترضوا على التعديل التسوية الذي تقدمت به الحكومة بعد التصويت وعلق النائب دومينيك غريف أبرز المتمردين في حزب ماي أن الأمر "غير مقبول" وأنه "يتنافى تماما والغرض من التعديل وهو كان إعطاء الكلام إلى النواب"، متهما ماي بالعودة عن وعودها.

وكانت ماي بررت موقفها الأحد لـ"بي بي سي"، مؤكدة أنها استمعت إلى مطالب النواب لكن من غير الممكن للبرلمان أن "يكبل يدي الحكومة في المفاوضات" ولا "العمل ضد رغبة الشعب البريطاني الذي يريد الخروج من الاتحاد الأوروبي".

ولا تريد ماي الذهاب إلى اجتماع قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل في 28 حزيران/يونيو المقبل وهي خاسرة للدعم في البرلمان البريطاني.

منافع بريكسيت

وفي إطار مساعيها لإبراز منافع بريكسيت، أعلنت ماي الأحد زيادة موازنة هيئة الخدمات الصحية الوطنية (إن إتش إس) بواقع 20 مليار جنيه (27 مليار دولار) تمول جزئيا من المبالغ التي سيتم توفيرها مع الخروج من التكتل.

وقالت إن جزءا من هذا المبلغ سيأتي من "الأموال التي لن ننفقها على اشتراك عضويتنا السنوية في الاتحاد الأوروبي"، ما أثار غضب مؤيدي البقاء في التكتل الأوروبي.

كما أعلنت أن جزءا من الزيادة سيمول من عائدات الضرائب، ما أثار غضب الجناح اليميني بين مؤيدي بريكسيت في حزبها الذين يؤيدون خفض الإنفاق العام.

وأحدى أبرز حجج مؤيدي الخروج خلال حملة الاستفتاء في 2016 كان أن الأموال التي سيتم ادخارها من العملية ستتيح ملء خزائن هذه الهيئة التي تعاني من أزمة بسبب نقص التمويل.

وتواصل ماي معركتها في الداخل حيث تواجه صعوبات في رص صفوف المحافظين وفرض سلطتها إزاء التحديات المتواصلة من قبل وزير خارجيتها بوريس جونسون المؤيد بشدة لبريكسيت.

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 18/06/2018

  • بريطانيا - بريكسيت

    الاتحاد الأوروبي وبريطانيا يتوصلان لاتفاق بشأن المرحلة الانتقالية بعد بريكسيت

    للمزيد

  • بريطانيا - بريكسيت

    ماي تدعو إلى اتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي وتعترف "بالحقائق الصعبة" لبريكسيت

    للمزيد

  • ريبورتاج

    ما مصير منطقة جبل طارق بعد التصويت على بريكسيت؟

    للمزيد