تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غارة منسوبة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن تستهدف موقعا للجيش السوري قرب البوكمال

مقاتلة أمريكية في سماء سوريا، 16 تشرين الأول/أكتوبر 2014.
مقاتلة أمريكية في سماء سوريا، 16 تشرين الأول/أكتوبر 2014. أ ف ب

نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) الاثنين عن مصدر عسكري قوله إن طيران التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، شن غارة على موقع تابع للجيش السوري في جنوب شرق البوكمال، ما تسبب في سقوط قتلى وجرحى.

إعلان

قالت وكالة الأنباء السورية (سانا) فجر اليوم الاثنين إن طيران التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة شن غارة على موقع للجيش السوري في شرق البلاد، ما تسبب في سقوط عدد من القتلى والجرحى.

ونقلت سانا عن مصدر عسكري قوله إن "التحالف الأمريكي اعتدى على أحد مواقعنا العسكرية في بلدة الهري جنوب شرق البوكمال، ما أدى إلى ارتقاء عدد من الشهداء وإصابة آخرين بجروح".

وتابعت الوكالة أن الغارة التي استهدفت البلدة الواقعة في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي هي "محاولة يائسة لرفع معنويات التنظيمات الإرهابية المنهارة أمام تقدم الجيش"، في تكرار للاتهامات التي تسوقها دمشق لواشنطن بدعم "التنظيمات الإرهابية".

وعادة ما يشن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة غارات ضد الجهاديين في سوريا والعراق دعما لقوات سوريا الديمقراطية (فصائل كردية وعربية) في محاولتها إخراج تنظيم "الدولة الإسلامية" من آخر جيب يسيطر عليه في محافظة دير الزور (شرق).

وأعاد التنظيم المتطرف مطلع حزيران/يونيو السيطرة على أجزاء من مدينة البوكمال شرق سوريا، في أحد أشرس هجماته بالمنطقة منذ أشهر، ويأتي في وقت يكثف مسلحوه المتوارون في الصحراء من عملياتهم ضد قوات الجيش السوري.

ولم يعد التنظيم يسيطر، إثر خسارته الجزء الأكبر من مناطق نفوذه في سوريا، سوى على أقل من 3 بالمئة من مساحة البلاد مقابل نحو 50 بالمئة في أواخر 2016، بحسب أرقام المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ودخلت سوريا في دائرة النزاع الدموي منذ منتصف آذار/مارس 2011، ما أدى إلى مقتل أكثر من 350 ألف شخص ودمار هائل في البنى التحتية، إلى جانب نزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن