تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دونالد ترامب: الولايات المتحدة لن تكون مخيما للمهاجرين

ترامب أثناء اجتماع في البيت الأبيض الاثنين 18 حزيران/يونيو 2018
ترامب أثناء اجتماع في البيت الأبيض الاثنين 18 حزيران/يونيو 2018 أ ف ب/ أرشيف

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين إنه لن يسمح بأن تتحول الولايات المتحدة إلى "مخيم للمهاجرين" في الوقت الذي تواجه فيه إدارته انتقادات شديدة بسبب فصل الأطفال عن آبائهم على الحدود الأمريكية المكسيكية.

إعلان

تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين ألا تصبح بلاده "مخيما للمهاجرين" في وقت تواجه إدارته انتقادات شديدة من أعضاء في الحزب الديمقراطي وبعض الأعضاء في حزبه الجمهوري بسبب فصل الأطفال عن أسرهم على الحدود، ويقول الأطباء إن هذا الإجراء قد يصيب الأطفال بصدمة مزمنة.

جدل في أمريكا حول سياسة الهجرة

وصرح ترامب في البيت الأبيض "لن تكون الولايات المتحدة مخيما للمهاجرين ولن تكون مكانا لاحتجاز اللاجئين (...) لن تكون كذلك. انظروا إلى ما يحدث في أوروبا وما يحدث في أماكن أخرى، لا يمكننا السماح بحدوث ذلك في الولايات المتحدة. ليس في عهدي".

تأتي هذه التصريحات في ظل تصاعد حدة أزمة المهاجرين في الولايات المتحدة بعد أن تم فصل أكثر من ألفي طفل عن ذويهم منذ بدء تنفيذ سياسة حازمة في ملف المهاجرين منتصف نيسان/أبريل الماضي. وذلك بحسب الإحصاءات الرسمية لإدارة ترامب. ووضع مئات من هؤلاء مع قاصرين آخرين وصلوا بمفردهم على الحدود، في مراكز إيواء كبيرة قرب الحدود مع المكسيك.

وربط ترامب بين فصل عائلات المهاجرين وقضايا الأمن وقال إن "أطفالا يستخدمهم أسوأ المجرمين كوسيلة لدخول بلادنا، هل رأى أحد الجريمة جنوب الحدود؟ إنها تاريخية".

وأضاف في تغريدة لقد "باتت بعض الدول من أكثر الأماكن خطورة في العالم.. هذا لن يحصل في الولايات المتحدة".

وتدخل الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، قائلا إنه ينبغي عدم تعريض أطفال اللاجئين والمهاجرين لـ"الصدمة بفصلهم عن آبائهم".

وفي جنيف، طالب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين، إدارة "ترامب" بالتوقف عن سياسة فصل الأطفال بالقوة عن آبائهم واصفا إياها بـ"السياسة المجردة من الضمير".

ويتمسك ترامب بموقفه في مواجهة عاصفة من ردود الفعل سجلت حتى في الأوساط الدينية المحافظة، معتبرا أن المسؤولية تقع على الديمقراطيين الذين يعرقلون في رأيه أي تقدم لإنجاز إصلاح في موضوع الهجرة يشمل إقامة جدار مع المكسيك، علما بأن الجمهوريين يتمتعون بالغالبية في الكونغرس.

ومن المقرر أن يلتقي ترامب مع أعضاء في مجلس النواب من حزبه الجمهوري الثلاثاء تزامنا مع استعدادهم للتصويت على مشروعي قانون بشأن المهاجرين.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.