تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

أسبوع في العالم

الاتفاق الروسي - التركي حول إدلب: من المستفيد؟

للمزيد

حوار

رياض المالكي: لن نتراجع عن رفع دعوى ضد إسرائيل أمام المحكمة الجنائية الدولية

للمزيد

حوار

عزيز أبو سارة أول فلسطيني يترشح لرئاسة بلدية القدس

للمزيد

ريبورتاج

ما سر غرفة "المسجد" في منزل الكاتب الفرنسي بيار لوتي؟

للمزيد

ريبورتاج

مهرجان الجاز في الرباط.. موسيقى "العيطة" المغربية تمتزج مع الإيقاعات الغربية

للمزيد

هي الحدث

من السويد إلى اليمن.. قصص نساء تميزن في مهن" ذكورية"

للمزيد

ريبورتاج

اليمن: مدارس تعيد فتح أبوابها لاستقبال أطفال يصرون على تحقيق أحلامهم

للمزيد

ريبورتاج

ولادة "الراب" الأمازيغي في تونس

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا: المدير السابق للقصر الكبير أنفق أكثر من 400 مئة ألف يورو في استئجار السيارات

للمزيد

الشرق الأوسط

بدعم من التحالف العربي.. القوات اليمنية تدخل المجمع الرئيسي لمطار الحديدة

© أ ف ب | قوات الحكومة اليمنية المعترف بها في طريقها إلى الحديدة 13 حزيران/يونيو 2018.

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 19/06/2018

اقتحمت القوات الموالية للحكومة اليمنية والمدعومة من التحالف العربي الثلاثاء مطار مدينة الحديدة الساحلية الخاضعة للحوثيين، بعد قرابة الأسبوع من المعارك العنيفة عند أطرافه. وسيطرت على مساحات كبيرة منه، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية.

قالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية"وام" إن القوات الموالية للحكومة اليمينية قد تمكنت من اقتحام مطار الحديدة (غرب) الثلاثاء وسيطرت على مساحات كبيرة من المجمع في معارك مع الحوثيين المتحالفين مع إيران.

وكانت المعارك قد تجددت صباحا في محيط المطار بعد شن قوات الحكومة المعترف بها دوليا هجوما واسعا، مدعومة بغطاء جوي كثيف لطائرات التحالف العربي الذي تقوده الرياض، ضد مواقع للحوثيين في المنطقة.

وقال سكان بالمدينة الإستراتيجية الواقعة على البحر الأحمر إن المعارك تستعر على الطريق الساحلي الواصل بين المطار ووسط المدينة المكتظ بالسكان مشيرين إلى أن طائرات هليكوبتر أباتشي تابعة للتحالف المدعوم من الغرب تقدم دعما جويا.

ووصلت القوات الحكومية سريعا إلى مدخل مطار المدينة الواقع في جهتها الجنوبية، لكنها واجهت مقاومة عنيفة من قبل الحوثيين.

وستمثل السيطرة على المطار مكسبا مهما للتحالف الذي تقوده السعودية والإمارات اللتان تعهدتا بهجوم سريع على المدينة لتفادي تعطيل المساعدات التي تصل عبر الميناء الرئيسي بالبلد

الحساب الرسمي لوكالة الأنباء الإماراتية في تويتر

وأوردت "وام"أن معارك الثلاثاء "خلفت عشرات القتلى والجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي بينهم قيادات ميدانية خلال عملية اقتحام قوات المقاومة اليمنية لـمطار الحديدة".

وتابعت "المقاومة اليمنية المشتركة تأسر العشرات من مسلحي الحوثي ممن كانوا يتحصنون خلف أسوار مطار الحديدة وداخل المباني"، متحدثة عن "سيطرة على أجزاء واسعة "من المطار.

وصرح قادة في القوات الموالية للحكومة أن "قوة كبيرة"تشارك في العملية التي انطلقت بعيد وصول "تعزيزات ضخمة "إلى محيط المطار الواقع في جنوب مدينة الحديدة، في سابع أيام الهجوم الذي يهدف إلى استرجاع المدينة ومينائها الإستراتيجي من قبضة الحوثيين.

وأعلنت الإمارات أن القوات الموالية للحكومة اليمنية اقتحمت مطار الحديدة الثلاثاء، بعد نحو أسبوع من المعارك. وقالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية "بمشاركة وإسناد من القوات المسلحة الإماراتية، المقاومة اليمنية المشتركة تدخل مطار الحديدة في عملية عسكرية نوعية ودفاعات ميليشيات الحوثي تتهاوى".

الحساب الرسمي لوكالة الأنباء الإماراتية في تويتر

 
وأطلقت جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران صاروخا استهدف منشأة لشركة أرامكو السعودية النفطية في منطقة عسير بجنوب المملكة وذلك حسبما قالت قناة المسيرة التلفزيونية ووكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التابعتان للجماعة الثلاثاء.

وتحاول القوات الموالية للحكومة منذ الأربعاء الماضي اقتحام الحديدة، الواقعة على ساحل البحر الأحمر، بمساندة التحالف الذي تقوده الرياض، في إطار هجوم واسع أطلق عليه اسم "النصر الذهبي"وهو أكبر هجوم تشنه هذه القوات ضد الحوثيين منذ نحو ثلاث سنوات.

ويعتبر ميناء الحديدة منفذا رئيسيا لدخول أغلب المساعدات والمواد التجارية والغذائية الدولية لملايين السكان في هذا البلد الذي يعاني من أزمة إنسانية كبيرة، والذي تتهدد المجاعة نحو 8 ملايين من سكانه.

في المقابل، يعتبر التحالف العسكري الذي يضم الإمارات، أن هذا الميناء الإستراتيجي هو أساسا منطلق عمليات عسكرية يشنها الحوثيون على سفن في البحر الأحمر، وهو أيضا ممر لتهريب "الصواريخ التي تطلق على السعودية".حيث يتهم التحالف إيران بتهريب الأسلحة إلى الحوثيين ودعمهم عسكريا، ما تنفيه طهران.

وقد دعا التحالف الحوثيين إلى تسليم إدارة الميناء للأمم المتحدة أو للحكومة المعترف بها دوليا مقابل إيقاف الهجوم.

والاثنين، أكدت الإمارات، التي تقود القوات المهاجمة، أن عملية "النصر الذهبي" لن تتوقف سوى في حال انسحاب غير مشروط لقوات الحوثيين من المدينة.

ويدور النزاع بين القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا والحوثيين في اليمن منذ نحو أربع سنوات .وتدخلت السعودية على رأس تحالف عسكري عربي في 2015 لوقف تقدم الحوثيين الذين سيطروا على العاصمة صنعاء في أيلول/سبتمبر 2014 وبعدها على الحديدة.

وستمثل السيطرة على مدينة الحديدة التي يقطنها ما لا يقل عن 600 ألف نسمة، أكبر انتصار عسكري لقوات السلطة المعترف بها دوليا في مواجهة الحوثيين، منذ استعادتها خمس محافظات من قبضتهم في 2015.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

نشرت في : 19/06/2018

  • اليمن

    تضارب الأنباء بخصوص سيطرة قوات التحالف على مطار الحديدة في اليمن

    للمزيد

  • اليمن

    اليمن: فرنسا تدرس عملية لإزالة الألغام في ميناء الحديدة

    للمزيد

  • النقاش

    اليمن-الحديدة: هل المعركة بوابة التسوية؟

    للمزيد